الأربعاء ٣٠ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٥
تصويب (3)
بقلم فاروق مواسي

معنى «ضرب أخماسًا لأسداس»

باختصار معنى المثل هو احتال،

وليس معناه اعتراه الشك وأخذ يفكر.

الخِمس هو تعويد الإبل على الظمأ، فتشرب بعد رعيها بخمسة أيام، وكذلك السِدس بعد ستة أيام، وأصله أن الرجل إذا أراد سفرًا بعيدًا عوّد إبله أن تشرب أولاً رِبعًا ثم خِمسًا ثم بالتدريج سِدسًا، وهكذا حتى إذا أخذت في اجتياز الصحراء صبرت على الماء.
وبالتالي فإنه يحتال على إبله حتى تعتاد الظمأ.
..
إذن فالمثل يُضرب لمن يسعى بالمكر والخديعة، فيقال: فلان يضرب أخماسًا لأسداس (وليس في أسداس، وليس بأسداس).
...
قال أبو عبيدة: "قولهم ضرب أخماسًا لأسداس هو للذي يقدم الأمر يريد به غيره".
..
قال خُريم بن فاتك الأسدي معارضًا تحكيم أبي موسى الأشعري:

لو كان للقوم رأي يرشدون به
أهل العراق رموكم بابن عباس
لكن رموكم بشيخ من ذوي يمن
لم يدر ما ضرب أخماس لأسداس

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى