الاثنين ٢٢ شباط (فبراير) ٢٠١٦
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

الشاعر محمد التهامي

الشاعر الكبير محمد التهامي من مواليد محافظ المنوفية في 10 فبراير عام 1920 وفي عام 1947 حصل على ليسانس القانون من جامعة الإسكندرية وتقلد العديد من المناصب منها: مدير تحرير جريدة الجمهورية ومدير إدارة الإعلام بالجامعة العربية ورئيس مكتب الجامعة العربية في أسبانيا ومستشار الجامعة وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة والمجالس القومية المتخصصة ومجلس إدارة اتحاد الكتاب ورئيس جمعية الأدباء.

درست العديد من قصائده في المدارس في الوطن العربي وشارك في العديد من مؤتمرات ومهرجانات الشعر في البلاد العربية والخارج ومن دواوينه: أغنيات العشاق والوطن وأشواق عربية وأنا مسلم ويا إلهي ودعاء العروبة على جدران الكويت وقطرات من رحيق العمر وقصائد مختارة وأغاني العاشقين ونفثات.

حصل الشاعر الكبير محمد التهامي على العديد من الأوسمة والجوائز منها: ميدالية ذهبية لأفضل قصيدة عن معركة بور سيعد عام 1956م وجائزة الشعر القومي من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب عام 1962 ووسام بدرجة فارس من حكومة أسبانيا عام 1980وجائزة الدولة التقديرية في الآداب والشعر ووسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى عام 1990 وجائزة الملك الحسن الثاني ملك المغرب عام 1993 وجائزة شاعر مكة محمد حسن فقي عن ديوان نفثات عام 2004 م .
يوم الأربعاء 18 فبراير عام 2015 فاضت روح الشاعر الكبير محمد التهامي إلى بارئها وشيعت جنازته يوم الخميس 19 فبراير 2015 من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى