الجمعة ٤ آذار (مارس) ٢٠١٦
بقلم فاروق مواسي

ثكل المرأة

الشاعرة العبرية فيردا برجر نشيطة في "جمعية النساء الثواكل – العربية اليهودية"، وهي شاعرة أتابع كتابتها التي نذرت معظمها للدفاع عن الإنسان الفلسطيني وحقوقه في أرضه، وأنا من دعاة البحث عن أصوات فيها نقاء، مهما كان مصدرها.
..
نشرت الشاعرة في عدد مجلة גג (غاغ) الأخير (37، ص 103- 2016)، التي أشارك في تحريرها- قصيدة أهدتها إلى الأم الثاكل روني دميان، وهي عضو في الجمعية المذكورة، تقول فيها:

ثُكلها
..
لا الوصف أنه "شهيد"
ولا تاج "بطل إسرائيل"
يغطيان الحفرة التي انفغرت
إلى الأبد
في صدر والدته!
...
هذه المقطوعة هي رد كذلك على من تصدوا للمذيع رازي برقائي، وذلك حينما أظهر موقفًا يساوي فيه بين الثكل الذي تعانيه المرأة الفلسطينية، وبين ثكل المرأة اليهودية.
..
يعرف الكثيرون ما هي الأصداء التي أثارها رأي رازي إلى درجة أنهم أنقصوا من وظيفته، وكثر "الردح" عليه من قبل غلاة اليمين.
...
النص بالعبرية:
...................
הַשְּׁכוֹל שֶׁלָהּ.
לֹא תּוֹאַר שַֹאהִיד,
וְלֹא כֶּתֶר גִּבּוֹר יִשְׂרָאֵל,
יְכַסּוּ אֶת הַבּוֹר שֶׁנִּפְעַר
לָעַד,
בֶּחָזֶה אִמּוֹ
יוֹלַדְתּוֹ.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى