الجمعة ١٧ حزيران (يونيو) ٢٠١٦
تذكير لغوي (23):
بقلم فاروق مواسي

(ذو) للمذكر و (ذات) للمؤنث

من بعض الأخطاء التي استمعت إليها تسجيلاً، وقرأتها لكاتب معروف أنه استخدم (ذات) وصفًا للمذكر، وذلك في قوله:
"فهل حيفا، إذًا، مجرّدُ مكانٍ ذاتِ أبعادٍ هندسيّةٍ طبوغرافيّةٍ تحكمها المقاييس والحجوم؟"

بالطبع فإن الصواب هو (ذي أبعاد...)، لأن "مكان"- اسم مذكر، ونعته مذكر (ذي) مجرور، وعلامة جره الياء، لأنه من الأسماء الستة (أو الخمسة).

لنستثمر الخطأ للفائدة!

الكلمة (ذو)، وكيف تُصاغ في الإفراد والتثنية والجمع تذكيرًا وتأنيثًا:

ذو – تأتي بمعنى صاحب، وهي تستعمل للمذكر، وهي من الأسماء الستة (أو الخمسة) التي تلازم الإضافة لغير ياء المتكلم، فترفع بالواو= جاء ذو المُروءة، وتنصب بالألف = احترمت ذا المروءة، وتجر بالياء= سلمت على ذي المروءة.
(نلاحظ أنه لا نتساهل في ذلك، كما نتساهل في (أبو)، فاللغة المعاصرة أجازت إبقاء (أبو) في الحالات الإعرابية الثلاث، ولم تتشدد في وجوب الالتزام بها في الكنية.)

مثنى (ذو)= (ذَوا) في الرفع و (ذوَيْ) في النصب والجرّ، جاء ذَوا المُلك، ورأيت ذَويِ الملك...
(كان أصل المثنى ذوان أو ذوَين لكن النون حذفت بسبب الإضافة).

جمع (ذو)= ذَوو في الرفع و (ذوِي) في النصب والجر، أي أن الجمع يلحق بجمع المذكر السالم، فنقول: هم ذوو خبرة، وكانوا ذوِي أملاك. (كان أصل الجمع ذوون أو ذوِين، لكن النون حذفت للإضافة).

أما المؤنث فهو (ذات) بمعنى صاحبة، فهي ذاتُ جمالٍ وأدب، ورأيت ذاتَ..، وسلمت على ذاتِ...

مثنى (ذات) هو (ذواتا) في الرفع، كقوله تعالى "ذواتا أفنان"- (الرحمن 48)
و (ذواتَي) في النصب والجر، كقوله تعالى: "وبدّلناهم بجنتين ذواتي أكُلٍ خَمْط"- (سبأ 16)
(انظر كتاب أدب الكاتب لابن قتيبة، باب تثنية المبهم وجمعه، ص 277.)

جمع (ذات) = ذوات، فترفع بالضمة وتنصب وتجر بالكسرة. (كجمع المؤنث السالم).

باختصار:
المذكر – ذو (للمفرد) *** ذَوا (ذوَيْ) للمثنى **** ذوو (ذوِي) لجمع الذكور

ذات (للمفردة) *** ذواتا (ذواتَيْ) للمؤنثتين *** ذوات (لجمع الإناث)


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى