نشيد المقبرة

، بقلم أنس الفيلالي

بعد ديواني " مرثية البوح الأخير" و " مديح الرماد" وكتاب :" ريحانيات " بطبعتيه، صدر أخيرا للشاعر والباحث المغربي أنس الفيلالي ديوان جديد موسوم ب " نشيد المقبرة" ضمن منشورات بيت الشعر في المغرب، والذي سبق أن حاز على تنويه جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب، فرع الشعر.

وتأتي هذه المجموعة الشعرية الجديدة التي صمم غلافها الفنان والشاعر عزيز أزغاي، في 78 صفحة من القطع المتوسط ، تضم نصوصا متفاوتة الشكل، وتتوّزع بين ثلاثة أقسام هي: التحولات الممكنة، متاهة، تحولات الموت في لحظة.

وقد جاء في تقديم مؤسسة بيت الشعر لهذه المجموعة على ظهر الغلاف : " كثافة الموت، في هذه المجموعة، جعلت الشاعر يبدو من خلال مفردات اللغة ومجازاتها، كما لو أنه ينظر إلى العالم نظرة قيامية. كما يتبدى له الوجود عتمة واضحة، أو بتعبيره الصريح " العتمة هي الوضوح"، وهي - بمعية الانتظار- الزمن المؤطر لفضاء التجربة ككل، ولتيماتها الموزعة بين الخسارة، والضياع، والعزلة، والتيه، والمحو."

والكاتب أنس الفيلالي، شاعر وباحث من مدينة القصر الكبير، حاصل على شهادة الماستر في التاريخ ، ويحضر الدكتوراه في التاريخ بكلية الاداب بالرباط. ينشر منذ أزيد من عشر سنوات، في عشرات الصحف والمجلات الثقافية المغربية، وترجمت العديد من أعماله الشعرية إلى الفرنسية والإيطالية و الانجليزية والسويدية، صدر له عدة مؤلفات منها:

- "مرثية البوح الأخير"، شعر، منشورات وزارة الثقافة، الرباط، المغرب.

- "مديح الرماد"، شعر، منشورات جمعية تطاون أسمير، تطوان، المغرب.

"ريحانيات: أربعون حواراً صحافيا مع المفكر محمد سعيد الريحاني"، حوارات، منشورات دار الصايل للنشر والتوزيع، عمان، الأردن. والطبعة الثانية عن منشورات مكتبة سلمى الثقافية بتطوان.

* نشيد المقبرة، شعر، منشورات بيت الشعر في المغرب.


أنس الفيلالي

باحث وشاعر مغربي

من نفس المؤلف