الثلاثاء ٢ آب (أغسطس) ٢٠١٦
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

صناعة الأفلام رقميا

صدر كتاب صناعة الأفلام رقميًا دليل عملي تأليف سونيا شينك وبن لونج وترجمة الإعلامي إسماعيل بهاء الدين سليمان .
يقع الكتاب في 740 صفحة من القطع الكبير وقال المترجم الإعلامي إسماعيل بهاء الدين: الكتاب يحتل الآن موقعه على أرفف منفذ توزيع إصدارات المركز القومي للترجمة، بمقر المركز، بساحة دار الأوبرا المصرية حيث يقدم المركز خصمًا يصل إلى 50 في المائة لطلاب معاهد أكاديمية الفنون وأعضاء النقابات الفنية ونقابة الصحفيين واتحاد الكتاب والعاملين باتحاد الإذاعة والتلفزيون بالإضافة إلى فئات أخرى كما كتب الناشر على الغلاف الأخير تحت عنوان (هـذا الـكِـتــاب) : يغطي الكتاب نقصًا كبيرًا في المكتبة السينمائية العربية حيث يُـعَـدُ مصدر معرفة شاملة ومتكاملة للعاملين في مجال إنتاج الأفلام السينمائية والفيديو بالوسائل الرقمية يستوي في ذلك المبتدئون والمحترفون حيث يصحب المؤلفان القارئ في رحلة تبدأ بالتعريف بالأسس النظرية التي قامت عليها صناعة الأفلام رقميًا ثم تنطلق به إلى مراحل إنتاج الأفلام رقميًّا من لحظة البحث عن فكرة حتى لحظة الاستقرار على شكل النسخة النهائية واختيار وسيط لعرضها وتداولها.

أضاف المترجم : تنفرد هذه الطبعة بتناول أحدث تقنيات صناعة الفيلم السينمائي رقميًا بما في ذلك تقنيات ومعدات إنتاج الفيديو العالي الإيضاحية HD Video والتسجيل غير المعتمد على أشرطة Tapeless Recording بالإضافة إلى استخدام الكاميرات الرقمية الانعكاسية ذات العدسة الواحدة DSLRs لإنتاج أفلام سينمائية بعد أن ظل استخدام هذه الكاميرات لسنوات طويلة قاصرًا على التصوير الفوتوغرافي ونظرًا للطبيعة الخاصة لصانع الفيلم العربي وافْـتِـقـاره إلى مصادر متعددة للمعرفة السينمائية الرقمية لم يتوقف الـمُـتـرجِـم عند حدود ترجمة النص الأصلي للكتاب فأضاف إلى الكتاب أكثر من 125 هامشًا بالإضافة إلى تذييل الكتاب بقائمة بأهم المصطلحات النظرية والعملية ذات الصلة اعتمادًا على موسوعتين من تأليفه شخصيًّا هما موسوعة الشاشة الكبيرة التي صدرت عام 2012 وموسوعة الشاشات الصغيرة التي لا تزال تحت الطبع.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى