الجمعة ٥ آب (أغسطس) ٢٠١٦
رسالة الطالب أحمد زويل
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

إلى الرئيس جمال عبد الناصر

الدكتور أحمد زويل وهو في العاشرة من عمره كان كان متحفزا لأبعد الحدود لرؤية الرئيس جمال عبد الناصر ولذا قرر أن يرسل خطابا إلى الرئيس وقال في الخطاب: (ربنا يوفقك ويوفق مصر) وفي 11 يناير عام 1956 رد الرئيس جمال عبد الناصر على خطاب أحمد زويل وكان يحتفظ به حتى أخر يوم في حياته وقد كتب الرئيس جمال عبد الناصر في خطابه إلى الطالب أحمد زويل البالغ من العمر 10 سنوات: (ولدي العزيز أحمد .. تحية أبوية وبعد .. تلقيت رسالتك الرقيقة المعبرة عن شعورك النبيل فكان لها أجمل الأثر في نفسي وأدعو الله أن يحفظكم لتكونوا عدة الوطن في مستقبله الزاهر وأوصيكم بالمثابرة على تحصيل العلم مسلحين بالأخلاق الكريمة لتساهموا في بناء مصر الخالدة في ظل الحرية والمجد .. والله أكبر والعزة لمصر).


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى