الاثنين ٢٢ آب (أغسطس) ٢٠١٦
بقلم بوعزة التايك

حنظلة الفلسطيني قال لي

أنا أرفع رأسي ورؤوس العرب عاليا والقائد العربي يرفع سوطه أعلى مني و الجندي الإسرائيلي يرفع أنيابه و رئيس الحكومة الإسرائيلية يرفع تقاريره إلى المكلفين بعذاب القبر و مراكز التعذيب فما العمل يا بوعزة ولد التايكة ياحبيب فلسطين ؟…… حاولت الإجابة لكني وجدت نفسي أرفع أصبع الشهادة في الطابور استعدادا لدخول أكبر زنزانة في التاريخ تحت أرض "الوطن العربي."


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى