الأحد ٢٨ آب (أغسطس) ٢٠١٦
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

عبد العزيز محمود

الفنان عبد العزيز محمود من مواليد 17 أكتوبر عام 1914 بقرية الخناجرة التابعة لسوهاج بصعيد مصر وتوفى يوم 26 أغسطس عام 1991 م.

اسمه بالكامل عبد العزيز محمود عبد العال الخناجري عشق الغناء منذ الطفولة ولما أراد أن يمارسه رفضت عائلته وهددته بالقتل وتوفى والده وهو لايزال صبيًا فقرر أن يعوله والدته وشقيقه عبد الرحيم وسافر إلى بور سعيد وعمل في إحدى شركات البترول ولكن الشركة فصلته عندما أصيب بكسر.

عبد العزيز محمود إلى مدينة بورسعيد وأحب البحر بجانب الغناء وتعلم قيادة السفن الصغيرة وعرف في بورسعيد بخفة الدم والصوت الحسن واشتهر بالغناء في الأفراح والموالد وعندما زار بور سعيد الموسيقار مدحت عاصم رئيس قسم الموسيقى بالإذاعة المصرية وقتئذ واستمع إلى عبد العزيز محمود أعجب به وطلب منه الحضور إلى مصر والتقدم إلى لجنة اختبار الأصوات بالإذاعة وكان ذلك عام 1937 وبأغنية النار عايز تلعبي بيها ألحان زكريا أحمد ومن هنا بدأ في التفرغ للغناء.
الموسيقار مدحت عاصم قدم أول لحن لعبد العزيز محمود وهو الصباح الجديد كلمات أبو القاسم الشابي كما لحن له بعض الألحان الأخرى ومنها أغنية حبيبى واخد قلبى معاه كلمات حسن عبد الوهاب وأيضًا غنى عبد العزيز محمود من ألحان رياض السنباطى في بداية عهده بالإذاعة لحن اليتيم وغنى عبد العزيز محمود من ألحانه لأول مرة في سهرة إذاعية يوم الاثنين 4 أبريل عام 1938 يا نخل بلحك بينقط سمن وسكر وهناوة قلبى بيك ولما أشاهد نور عينيك كلمات فؤاد الدليل وبعد ذلك قدم لحنين" للمطربة نور الهدى في فيلم المنتقم وظهر في وقت كان هناك الكثير من أهل الطرب والمشاهير فى الإذاعة.
الموسيقار محمد عبد الوهاب أشرك عبد العزيز محمود مع مجموعة الفنانين في نشيد قولوا لمصر تغني معانا كلمات أحمد شفيق كامل وذلك عام 1954 م.

عبد العزيز محمود غنى وقدم أغلب أشكال الغناء الشعبي والعاطفي والوطني وكانت الأغنيات والألحان من ابتكاره ونجح نجاحًا كبيرًا وبعد ذلك استمر في تقديم أغانيه بالإذاعة من تلحينه وأشهر ما غنى لحن زغلول يابلح وظل يرتقي في درجات مطربي الإذاعة حتى وصل أجره إلى أربعة جنيهات عن الحلقة الواحدة المكونة من وصلتين ويوم أن اختلف مع الإذاعة عام 1949 حول أجره كان يؤكد لكل من يقابله أنه مازال معترفًا بفضل الإذاعة عليه وعادت المياه إلى مجاريها بين الإذاعة وبين المطرب والملحن عبد العزيز محمود الذي آثر أن يضحي ببعض حقه في سبيل إرضاء من أكسبته الشهرة.
مليون سلام: الشاعر على محمود علي السوهاجي الشهير بعلي السوهاجي ابن محافظة بور سعيد تعرف على الفنان عبد العزيز محمود بالقاهرة وهو في مطاع شبابه فعلى إحدى المقاهى استمع عبد العزيز محمود إلى أزجال وأشعار علي السوهاجي فأعجب بها وجمعت بينهما صداقة قوية لدرجة أنهما سكنا في عمارة واحدة.. لحن وغنى عبد العزيز محمود من كلمات صديقه الشاعر علي السوهاجي شوف شوف قلبي الملهوف وأكتب له ياقلم وليه قلبي تجرحه وحب العزيز والورد زاهي وفجر جديد وياصاحب القدرة ومليون سلام ومن كلماتها نذكر:

ملوم سلام يامبدلين الخوف أمل
مليون سلام يامبدلين النوم عمل.

لوليتا: القسم العربي بالإذاعة البريطانية BBC وجه الدعوة إلى عبد العزيز محمود لزيارة الإذاعة بلندن وتقديم مجموعة من المقطوعات الموسيقية الرائعة لشهرته بإنتاج المقطوعات الموسيقية الخفيفة وأغانيه الفرانكو آراب وتعاقدت معه حيث سجل ثماني مقطوعات موسيقية في مقدمتها لوليتا واستضافه التليفزيون البريطاني ليتحدث عن أغنياته في البرنامج التليفزيوني الشهير في ذلك الوقت العالم في الليل.

وأذكر أن عبد العزيز محمود لحن وغنى أغنية لوليتا في حفل أقيم عام 1964 م.

شال الحمام: بعد نصر أكتوبر 1973 قرر الرئيس السادات إعادة فتح قناة السويس أمام الملاحة العالمية يوم 5 يونيو عام 1975 بعد غلقها نتيجة عدوان إسرائيل على مصر يوم 5 يونيو عام 1967 وبمناسبة إعادة فتتاح قناة السويس كتب الشاعر سامي أبو النور أغنية شال الحمام ولحنها وغنها عبد العزيز في الحفل الذي أقيم في بور سعيد يوم 7 يونيو عام 1975 م.

الفنان والملحن عبد العزيز محمود ابتكر الألحان والأغنيات وغنى العديد من الروائع ومنهم اكتب له يا قلم وراعينى بنظرة وشوف قلبى من قلبك لعلى السوهاجى ومن أشهر أغنياته يا نجف بنور كلمات أبو السعود الإبياري.

لحن عبد العزيز محمود لكارم محمود قد كمال الأنس كلمات أحمد شوقى وشفيق جلال باقي دقيقة كلمات حسيب غباشي ولشادية ماتهونشي عليا كلمات مأمون الشناوي وإن فات عليك الهوى- من كلمات مأمون الشناوي ولفايزة أحمد من الريح ماتنام كلمات محمد إسماعيل وهذه القمرة كلمات مصطفى عبد الرحمن ولهــدى سلطان خلاص يا دنيا كلمات علي السوهاجي ويا تاكسي الغرام كلمات جليل البندارى.

شارك الفنان الكبير عبد العزيز في أكثر من 25 فيلمًا سينمائيًا وكانت له المشاركة الغنائية والبطولة المطلقة في كثير من الأفلام ومن أفلام عبد العزيز محمود نذكر: منديل الحلو مع تحية كاريوكا وإخراج عباس كامل وعرض عام 1945 وأسمر وجميل عام 1950 مع سعاد مكاوي وإخراج عباس كامل ووهيبة ملكة الغجر عام 1951 مع كوكا وإخراج نيازي مصطفى وشباك حبيبي عام 1951 مع نور الهدى وإخراج عباس كامل وجنة ونار عام 1952 مع نعيمة عاكف وإخراج حسين فوزي والمقدر والمكتوب عام 1953 مع شريفة ماهر وإخراج عباس كامل وتاكسي الغرام عام 1954 مع هدى سلطان وإخراج نيازي مصطفى وخد الجميل مع سامية جمال.

عبد العزيز محمود رزقه الله من الأبناء بـ 7 أبناء 5 بنات وولدين وأبناؤه هم: حشمت وهشام وولاء وعزة وهدى ونهاد وهويدا توفي يوم 26 أغسطس عام 1991 إثر أزمة قلبية.

من حوار مع ابن الفنان: في حواري مع هشام ابن المطرب والملحن عبد العزيز محمود قال: والدي كان يحب التغيير ولذا توقف عن التمثيل عام 1951 وتفرغ فقط للتلحين ولحن أكثر من 2000 لحن وهناك أغاني له لا تذيعها الإذاعة له مثل ليل يا أبو الليالي"والإذاعة اللبنانية لديها ثروة وأغاني كثيرة لوالدي وشعبية والدي في لبنان كبيرة جدا ووالدي نجح في عمل أغنية طربية لإعلان في 30 ثانية وهو إعلان أنا الملامين جامد ومتين ووالدي كان يحب الناس ويساعد المواهب ففي إحدى المرات كان يحيي حفلة في الإسكندرية وطلب صاحب القاعة من والدي أن يقدم أحد الشباب ذو الأصوات الجميلة لجمهوره ورغم أن والدي لم يسمعه إلا انه قدمه للناس فلقى استحسان من الناس وهو عبد الحليم حافظ وكان عبد الحليم يرى في والدي أن له حضور طاغي وبمجرد ظهوره على المسرح يستحوذ على قلوب الناس بمواويله ومن تلاميذ والدي فاتن فريد واكتشف وقدم محمد التابعي كبير الرحيمية وقدم نعيمة عاكف وشارك معها في أحد الأفلام وفي هذا الفيلم غنى أغنية ليل يا ابو الليالي لكن هذه الأغنية اقتصت من الفيلم وبعد ذلك طلبته نعيمة في فيلم جنه ونارفوافق وفي هذا الفيلم كان حسين رياض يرقص ولأول مرة في هذا الفيلم الاستعراضي.

أضاف هشام ابن الفنان عبد العزيز محمود: كان لدى والدي سيارة أطلق عليها اسم عزيزة وهى موديل 1936 ومهما كان يقتني من سيارات جديدة إلا إنه احتفظ بتلك السيارة والشركة التي صنعت السيارة طلبت شراءها مقابل سيارة موديل جديد ودفع 10 آلاف جنيه فوقها ولكن والدي رفض وحتى مازلنا نحتفظ بها ولن نفرط فيها وقد سألت مرة والدي: لماذا لا تريد أن تبيعها؟ قال: هذه السيارة شالت أولادي كلهم فكيف أفرط فيها.

أيضا قال هشام ابن الفنان عبد العزيز محمود في حديثي معه: المرض جعل والدي يتوقف عن الغناء حيث اعتزل الغناء في عام 1982 وكانت أخر أعماله مشاركته فاتن فريد في أغنية في فيلم بياضة وفي ختام حديثي مع هشام ابن الفنان عبد العزيز محمود قال: جنازة والدي حضرها سمير صبري ونور الشريف رغم أن نور لم تكن له أي علاقة به وعندما ذهبت إلى سرادق العزاء وجدته يجلس وحده وكان أول شخص يأتي سرادق عزاء والدي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى