الاثنين ٢٩ آب (أغسطس) ٢٠١٦
بقلم فاروق مواسي

تعريف الفاعل

سؤال:

جرى حوار بيني وبين زميل لي يتخصص في دراسة اللغة العربية في جامعة حيفا، ذكر لي:

في تعريفُ الفاعلِ كما يلي:

الفاعل هو الّذي دلَّ على الّذي فعلَ الفعلَ،

لكنَّ المشكلةَ أنَّ الفاعلَ لا يدلُّ دائمًا على الّذي فعلَ الفعلَ،
نحو: انكسر الزجاج،

فماذا نقولُ في هذه الحالةِ؟

أجبته: في رأيي أن هذا التّعريفُ لا يكفي، والتّعريفُ الأشملُ هو: أن نُسنِدَ الفعلَ إلى الاسمِ الّذي بعدَهُ؛ فإن كانَ الفعلُ مبنيّا للمعلومِ أعربنا الاسمَ فاعلا، وإن لم يكن على الحقيقة، وإن كان مبنيًّا للمجهولِ أعربناه نائبَ فاعلٍ.
فما رأيكم؟

م. ر- كابول

ج-

في كتاب (الجديد) للصف العاشر- وأنا أحد مؤلفيه- كتبنا ص 89 في درس الفاعل:

"قلنا إن الفاعل يدل على الذي فعل الفعل، والأصح أن نقول: على الذي أسند إليه الفعل، لأنه قد يحدث ألا يكون قد فعل الفعل حقًا، نحو ما حضر المدير، بئس الكذب، وقع نزاع،
في هذه الحالات وأمثالها يعتبر الفاعل فاعلاً نحويًا.

وفي الإجمال (ما يسمى القاعدة لدى بعض المؤلفين) قلنا:

الفاعل اسم مرفوع أو في محل رفع تقدمه فعل تام معلوم،
وهو يدل على الذي فعل الفعل،
أو الذي أسند إليه الفعل.

لم أطّلع على ما هو أكثر دقة من تعريفنا، وإن كان فحبذا الإفادة منه.


مشاركة منتدى

  • الفاعل هو الاسم الصريح أو المؤول بالصريح المسند إليه فعل أو المؤول به مقدم عليه بالأصالة قائم به أو واقع منه

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى