الخميس ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٦
بقلم بوعزة التايك

سرصداقة رؤوف فلاح و بوعزة التايك

ما جعل صداقتنا تدوم 50 سنة هي التعايش مع نفس الطفل و نفس التلميذ و نفس الطالب فينا مع عشق فلسطين والبكاء ( والله البكاء) كلما حاصرت القوات الإسرائيلية بيتا فلسطينيا ترضع فيه اللبوءة الفلسطينية أشبالها وهي تذرف الدموع على أسدها المثخن بجراح الغدر و الخيانة. رحم الله صديقي رؤوف فلاح المعتقل السياسي السابق


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى