الاثنين ١٩ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٦
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

أسمر يا أسمراني

حين غنت فايزة أحمد أغنية أسمر يا أسمراني في عام 1957 وعندما شرع المخرج صلاح أبو سيف في تصوير فيلم الوسادة الخالية قصة إحسان عبد القدوس وبطولة عبد الحليم حافظ ولبني عبد العزيز وجد المخرج أن هناك مساحة لأغنية تصور حالة العشق والشجن التي يشعر بها كل من صلاح وسميحة عندما يلتقيان ضمن أحداث الفيلم وهنا كانت أغنية أسمر يا أسمراني التي كتبها الشاعر الغنائي إسماعيل الحبروك ولحنها الموسيقار كمال الطويل واختار صلاح أبو سيف المطربة فايزة أحمد لأداء الأغنية صوتا فقط وعند عرض الفيلم علقت الأغنية مع الجماهير لدرجة مطالبة فايزة بغنائها في الحفلات حتى أصبحت الأغنية جزءا مهما من الفيلم ومن عوامل نجاحه مما جعل عبد الحليم حافظ يشعر بأن سر تعلق الجماهير بالأغنية هو أنها تذكرهم بأحداث الفيلم ولهذا قرر حليم إعادة تسجيلها بصوته وطرحها بالأسواق مما أغضب فايزة أحمد التي كانت القاسم المشترك له في معظم حفلاته ولكنهما سرعان ما تصالحا بعد أن تأكد عبد الحليم من تعلق الجماهير بالأغنية من خلال صوت فايزة أحمد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى