الاثنين ١٩ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٦
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

هو اللى أختار

في مطلع عام 1976 اختار الموسيقار بليغ حمدي أغنية للشاعر محمد حمزة بعنوان هو اللي اختار وقام بتلحينها وسجلها بصوته على شريط ثم سجلها بصوت عبد الحليم على شريط آخر ثم سجلها بصوتيهما على شريط ثالث وقبل وفاة عبد الحليم حافظ حدثت فجوة في العلاقة بين عبد الحليم وبين بليغ بسبب انشغال بليغ بالتلحين لمشاهير الغناء في مصر والعالم العربي وهو ما اعتبره عبد الحليم نوعا من التخلي عنه باعتبارهما صديقين ومر عام وعبد الحليم لم يفكر في تنفيذ الأغنية ورغم سؤال بليغ عن الأغنية أكثر من مرة إلا أن عبد الحليم تهرب من الإجابة ولهذا تصور أنه مازال غاضبا منه ولذا قرر مقاطعته مؤقتا ولكنهما سرعان ما تصالحا ورحل عبد الحليم حافظ ولم يغني أغنية هو اللي أحتار فكانت من نصيب الفنان هاني شاكر.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى