الثلاثاء ٤ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٦
بقلم لحسن الكيري

مَلَائِكَةٌ

تأليف: مَارِيَّا لاَوْرَا إِسْبِيدُو فْرَايْرِي

مُنْبَطِحٌ كلُّ واحدٍ مِنْهُمَا في زَاوِيةٍ من السَّرير كَانَا يَرَيَانِهِ كُلَّ مَسَاءٍ يُصَلِّي و يَنَامُ. ذاتَ مَرَّةٍ رَغِبَا في الظُّهُورِ. طَفِقَ الطفلُ يبكي فَحَاوَلَتْ أُمُّهُ إقناعَه بأن الأشباحَ لا تُوجدُ. حَنَيَا رَأْسَيْهِمَا و كُلُّهُمَا خَجَلٌ و سَتَرَا قُبْحَهُمَا خَلْفَ جَنَاحَيْهِمَا.

* كاتبة إسبانية شابة. ازدادت بمدينة بيلباو الإسبانية سنة 1974. هي أصغر كاتبة إلى حد الآن تحصل على جائزة أدبية إسبانية رفيعة تسمى بجائزة "بلانيطا". و قد كان ذلك بفضل روايتها الشائقة "الخوخ الجامد". جدير بالذكر أن هذه الكاتبة غزيرة الإنتاج في عدة مجالات كالرواية و القصة القصيرة و الشعر و الصحافة و الترجمة.

**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية - الدار البيضاء -المغرب.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى