الأحد ٢٣ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٦
بقلم بوعزة التايك

يتيم العالم العربي

أنا طفل فلسطيني يحميني ثدي أمي وغصن زيتون بلادي. ثدي تنزل عليه قطرات الرحمة من السماوات السبع ساعة اشتداد قصف المقاتلات الإسرائيلية.

أنا طفل فلسطيني وتلك التي يتعلم فيها الجنود الإسرائيليون فنون الرماية والقتل طفلة فلسطينية قالت لي جدتي إنها كانت مرشحة للعيش معي لكن الوزير الأول الإسرائيلي حولها إلى ورقة انتخابية ليعلم الشعوب العربية محاسن الديمقراطية وحقوق الإنسان.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى