الاثنين ٢٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٦
بقلم فاروق مواسي

حديث لغوي حول

هـل:

هل- حرف استفهام مبني لا محل له من الإعراب.

يختص بالنسبة الإيجابية، أي بالتصديق الإيجابي، فيكون الجواب عادة بـ نعم أو لا نحو: هل أشرقت الشمس؟

مرة أخرى:

السائل هنا لا يتردد في معرفة مفردة من المفردات، ولكنه متردد في معرفة النسبة، فلا يدري أمثبتة هي أم منفية، فهو يسأل عنها، ولذلك يجاب عنه بـ (نعم) في الإثبات و(لا) في النفي. وعلى ذلك لاتستعمل (هل) إلا لطلب التصديق فقط، ويمنع معها ذكر المعادل (كقول القائل خطأ: هل تشرق الشمس أم تغيب؟).

لا يصح في (هل) أن نسأل عن جملة منفية، نحو:

هل لم تشرق الشمس؟ هل سعيد ليس بحاضر؟
إذا أردنا الاستفهام عن النفي جئنا بالهمزة: ألم نشرح لك صدرك- الشرح،1، أليس الله بكافٍ عبده- الزمر، 36.

* إذا قلنا "هل محمد حضر؟" نعرب (محمد) فاعل لفعل محذوف تقديره حضر، ذلك لأن (هل) تختص عادة بالدخول على الفعل، والأصل ألا يأتي بعد (هل) اسم متلو بفعل.

ولكن يمكن أن يأتي بعد (هل) اسم متلو باسم، نحو: هل الشمس مشرقة؟

* لا تدخل (هل) على جملة الشرط لاحتمالها الإيجاب والنفي، فلا نقول: هل إن تشرق الشمسُ تحضر، أو هل إذا حضر أبوك نكرمه.

* لا تدخل (هل) على جملة التأكيد لأنها تقرير الواقع، فبذلك تنافي معنى الاستفهام، فلا نقول: هل إن الطقس بارد؟

تخصص (هل) للاستقبال، فلا يجوز أن نقول: هل أجلس الآن؟

في الجمل التي لا يصح استخدام (هل) نستخدم الهمزة، فهي أم الباب، فنقول:أئذا حضر أبوك نكرمه؟ أأجلس الآن؟ ...إلخ

تسبق حروف العطف (هل)، لأنها ليست من الألفاظ التي لها الصدارة في الكلام:
مثال: فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ- الحاقة، 8.

وقوله تعالى : ..... فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ- المائدة، 91.

ولكنها تأتي بعد (أم) المنقطعة كما سنرى أدناه.

لا يجوز حذف (هل) من الكلام، بينما قد تقدّر الهمزة في نحو:

لعمرُك ما أدري وإن كنت داريًا
شُعيثُ بن سهمٍ أم شعيث بن مِنقَر؟

.
فلا يمكن حذف (هل) في نحو قوله تعالى : قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ- الزمر، 9.

* ملاحظة:

ترد مع هل (أم) تسمى أم المنقطعة، وهي بمعنى (بل)، ومعنى المنقطعة- أي غير متصلة (بين ما بعدها وبين ما قبلها).

مثال قول عنترة:

هل غادر الشعراء من متردَّم
أم هل عرفتَ الدار بعد توهُّم

أو
قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور- الرعد، 16.
لاحظ تكرار (هل)!

في علم المعاني قد تخرج (هل) عن طلب تحديد الجواب- بالإيجاب أو السلب،
فتأتي بمعنى النفي في نحو: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان- الرحمن، 60،
ولذلك تدخل (إلا) على الخبر بعدها.

تأتي (هل) بمعنى (قد) في نحو:
هل أتى على الإنسان حين من الدهر..- الإنسان، 1.
للتقرير أو التأكيد.

قد تأتي بمعنى التمني أو الاستبطاء:

فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا- الأعراف- 53.
أو التشويق أو الترغيب: هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم- الصفّ، 10.
أو الأمر: فهل أنتم منتهون- المائدة، 91.
التذكير: هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه- يوسف، 89.
...إلخ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى