رباعيات

، بقلم محمد محمد علي جنيدي

زعلت وقلتله زعلان ولا همه
وقلت اسأل على صحبك وإيه همه
 
وعمر الندل ما يسأل ولا يهمه
عشان مصلحته هيبيعك وينسى امه
 
قالولي الخير على قدوم الجدع دوه
فتحت الباب وخدته ف. حضني من جوه
 
وكان عينه على جيبي بدون قوه
سرق محفظتي من غير ما دري مين هوه
 
شبعت كلام كلام ف.كلام مشبعني
وقاللي وعود ولا وعد اقترب مني
 
سألت حكيم وقاللي الصدق يا أبني
بفعلي معاك وغير الفعل كدبني
 
جري والناس بتجري وراه وشنكلته
وكان ف. إيدية دهب وفلوس وحلفته
 
أقعد يقسم لي دا مالي ودهب أمي
وجاتني الناس قالولي يا ريت ما صدقته
 
إذا كان الجدع منا كتير يحلف
برب الكون وبالإنجيل وبالمصحف
 
تأكد إنه كداب وانت مش داري
ولكن يوم شروق الحق راح نعرف
 
يا ريت يا صاحبي يا ناسي تفكرني
أنا إمته نسيتك يوم لتنساني
 
أنا قلب انجرح ياما ومنيش نادم
أسامح لجل عين المولى ترعاني
 
يا طير يا ساكن الأشجار تلاغيني
أجيلك فوق وكان والله من عيني
 
تسبح ربنا مولاك ويشجيني
سماع صوتك وحمد الله مكفيني
 
يا ساكن القاع ومين يدرى بأحوالك
تعوم تسبح ورزقك مش على بالك
 
تسبح ربنا مولاك وتسبيحك
صدى الأكوان لرب العرش سبحانك
 
تشوف النمل تتحسر على الإنسان
طرق وبيوت نظام محكوم بكل أمان
 
وجيش حامي حدود أرضه وسعيه جميل
وانا والناس ما بين نايم وبين نعسان
 
آمنت وقلت أنا ربي آله واحد
ورزقك م.السما جالك من الواحد
 
ولو رايد تكون آمن ومتهني
لا تتجنى ولا تظلم ف. يوم واحد
 
بشوف ف. الدنيا ناس بتبيعها مجاني
وغيرها كتير بتعبدها وبتعاني
 
غريب يا عابد الدنيا ولا مره
تقول يا رب سامحني وانا الجاني
 
كتير بيموت ومين يتعلم العبره
نقاتل بعض والكاس باقي فيه شربه
 
بدال ما تجيني تحملي معاك ورده
تزورني بس نار ف.عنيك وميت حربه
 
قالولي الحال مهش هوه وغلا فاحش
وناس مش طايقه بعضيها بتتهاوش
 
مدام مش متقي ربك مسيرك يوم
تدوق الموت وإسمك ف. الحياه عايش
 
إذا عايز تشوف الحق من غير جور
وعايز تعرف الساحر من المسحور
 
ومين ظالم ومين اللي اتقتل مظلوم
تقول يا رب بصرني بنور على نور
 
أنا وحدي بعيش الليل بأشعاري
وبيت يحضر وبيت يعصيني لنهاري
 
لنلت ابيض ولا أسود ويكفيني
أهادي الناس شعوري ولحن أفكاري