السبت ١١ شباط (فبراير) ٢٠١٧
بقلم يحيى التلولي

دِلالات لغوية وحسابية لكلمة (بَشَر)

إن المتأمل في كلمة «بَشَر» يجد لها دلالات لغوية وحسابية غريبة جدا، تتأرجح بين الخير والشر، ولنتأمل ما يلي:

أولا: الدلالات اللغوية:

ظاهرة الحذف لأحد الحروف:

إذا حذفت الباء، أصبحت «شَر»، وهي كلمة جامعة لأقوال وأفعال الشر.

إذا حذفت الشين، أصبحت «بِر»، وهي كلمة جامعة لأقوال وأفعال الخير.

والإنسان تتنازعه قوتين رئيسيتين، هما: الخير والشر.

ثانيا: الدلالات الحسابية:

فبالرجوع إلى حساب الجُمَّل، وحساب حروف الكلمة، نجد ما يلي:

بَشَر: 02 + 300 + 200 = 502

شَر: 300 + 200 = 500

بِر: 02 + 200 = 202

وبتأمل النتائج، نجد أن قيمة «شر» = 500، وهي قيمة أكبر مما دلت عليه قيمة «بِر»،
وإن دلّ ذلك فإنما يدل على أن نزعة الشّر تطفو على وجه البسيطة سواء على مستوى الفرد نفسه، أو على مستوى المجتمع، بل العالم بأسره، وهذا ما تؤيده كثير من آي القرآن الكريم، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: يقول تعالى: أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَّبَذَهُ فَرِيقٌ مِّنْهُم ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿البقرة: ١٠٠﴾ وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ﴿الأنعام: ١١٦﴾ وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ (يوسف: ١٠٣﴾

ملاحظة: ما ورد في هذا المقال اجتهاد شخصي، قد أكون مصيبا، وقد أكون مخطئا.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

الدكتور يحيى التلولي: قاص، وشاعر فلسطيني

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى