الأربعاء ٨ آذار (مارس) ٢٠١٧
بقلم بوعزة التايك

أنا والحبيبة فلسطين

أنا وقضية حبيبتي فلسطين لنا نفس العمرونفس المعاناة.دموعي ودموعها وفرحي وفرحها من نفس النهر ونفس القلب فلا تلوموني إذا كنت مبالغا في حبها.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى