الثلاثاء ١١ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
بقلم فاروق مواسي

حَسْب، حسَـب، فحسْب

المسألة الأولى:

هل نقول: حسْب الاتفاق (بتسكين السين) أو حسَب (بفتحها)؟

جاء في اللسان والقاموس والتاج ومحيط المحيط:

"الأجر بحسَب ما عملت وحسْبه" أي قدره.

إذن فإن (حسب) التي تأتي بمعنى (وَفْـق) يصح فيها لفظ السين ساكنة أو مفتوحة.

إذا استخدمت (حسْبَما أو حَسَبَما ) فإن (ما) المتصلة بها تكون مصدرية- بمعنى أن المصدر المؤول من (ما) وما بعدها في محل جر مضاف إليه.

أما قولك "حسب ما ورد في النص"- (ما) منفصلة، فهي اسم موصول في محل جر مضاف إليه.

المسألة الثانية:

هل تأتي حسْب بمعنى (لا غير)؟

الأغلب أن تزاد عليها الفاء أو الواو، وهذه الزيادة أشيع:

* فَحَسْبُ، ومعناها "لا غير"، وتبنى على الضم.

نحو : اشتريت الكتاب فحَسْبُ، وهو مثل قولنا: اشتريتُ الكتاب فقط.

نجد (فحسب) عند الحصر والتخصيص- بمعنى فقط، والفاء حرف زائد للتزيين.

في الجملة السابقة- حسبُ: اسم مبني على الضم (لأنه مقطوع عن الإضافة) في محل رفع مبتدأ وخبره محذوف.

المسألة الثالثة:

هل تأتي (حسْبُ) بمعنى الكفاية.

نعم، ولا تستعمل إلا مضافة:

مررت بلاعب حسبِك من لاعب. (تعرب حسب: نعتًا مجرورًا).

قرأت للمتنبي حسبَك من شاعر. (تعرب حسْب: حالاً)

حسبُهم جهنّم- المجادلة، 8 (تعرب حسْب مبتدأ)

وهكذا فهي تعرب حسب موقعها.

ومن التراكيب الشائعة:

حسبي اللهُ، ومن الأمثال: حسبُك من شر سماعُه.

ومن الذكر الحكيم:

يأيها النبي حسبُك الله ومن اتبعك من المؤمنين- المؤمنون، 64.

جاء في قرارات مجمع اللغة العربيّة في القاهرة أنّ:

* حَسْبُ + وَحَسْبُ تأتيان بمعنى كَافٍ .

نحو : عليك من كتب الأدب بكتابيْن حَسْبُ: العُمدة والأغاني. أي يكفيك هذان الكتابان.

(مجمع اللغة العربية، الدورة الحادية والأربعون- 10 آذار 1975، نقلاً عن محمد العدناني: معجم الأغلاط اللغوية، ص 152- مادة "حسب").

و بناءً على ما تقدّم:

نقول:

سأعامله حسْــبَ الأصول (أو حسَبَ الأصول)- بمعنى (وّفْق).

نقول : كُرّم الطلاّب الفائزون فحَسْبُ.

(أي لم يُكَرَّمْ غيرُهم)

ونقول : إن شئتَ النجاح، فعليك بالدراسة حَسْبُ / وَحَسْبُ.

أي فالدراسة تكفيك.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى