الشاعرة جميلة العلايلي

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

الأديبة والشاعرة جميلة العلايلي توفيت يوم 11 أبريل عام 1991 وهى من مواليد عام 1907 وقد قالت عن نفسها: مثلي الأعلى منذ وعيت في الأدب أديبة الشرق النابغة مي زيادة. مثلي الأعلى في كفاحي الاجتماعي والوطني زعيمة النهضة النسائية هدى هانم شعراوى ومثلي الأعلى في الشعر رائد الشعر الحديث ومؤسس جماعة أبولو الدكتور أحمد زكي أبو شادي ورغم تأثّري بهؤلاء فقد كان لي أسلوبي الخاص في كل كفاح قمت به بإلهام من الله.

الدكتور أحمد زكي أبو شادي -والدكتور إبراهيم ناجي وعلي الجندي والدكتور زكي مبارك والدكتور محمد مندور وصالح جودت وغيرهم من النقاد استقبلوا شعر جميلة العلايلى استقبالا طيبا من فشجعها ذلك على الانتقال من المنصورة إلى القاهرة للإقامة الدائمة فيها بعد أن كانت زياراتها محدودة.

الشاعرة جميلة العلايلى قدمت للمكتبة العربية مجموعة من الدواوين الشعرية والمقالات الشهرية وحصل الباحث أحمد محمد الدماطي على درجة الماجستير بتقدير ممتاز في شهر يناير عام 2008 من كلية دار العلوم جامعة القاهرة عن رسالته حول جميلة العلايلي حياتها وشعرها.