جمال حمدان

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

الدكتور جمال محمود صالح حمدان أحد أعلام الجغرافيا وتوفى يوم 17 أبريل عام 1993 وهو من مواليد 4 فبراير عام 1928 بقرية ناي بمحافظة القليوبية.

كان والده أزهريًّا ومدرّسًا للغة العربية وحصل جمال حمدان على الثانوية العامة عام 1944 وكان ترتيبه السادس على الجمهورية والتحق بكلية الآداب قسم الجغرافيا بكلية الآداب وبعد تخرجه 1948 تم تعيينه معيدًا بالكلية ثم أوفدته الجامعة في بعثة إلى بريطانيا سنة 1949 حصل خلالها على الدكتوراه في فلسفة الجغرافيا عام 1953 وكان موضوع رسالته سكان وسط الدلتا قديمًا وحديثًا وبعد عودته مانضم إلى هيئة التدريس بقسم الجغرافيا في كلية الآداب جامعة القاهرة ثم رُقّي أستاذًا مساعدً وأصدر في فترة تواجده بالجامعة كتبه جغرافيا المدن والمظاهر الجغرافية لمجموعة مدينة الخرطوم ودراسات عن العالم العربي وحصل على جائزة الدولة التشجيعية سنة 1959 ثم أصدر كتابه المتميز شخصية مصر دراسة في عبقرية المكان وقد قدم الدكتور جمال حمدان للمكتبة العربية 29 كتاب و79 بحثا ومقالة وتم تكريمه داخل مصر وخارجها فقد حصل عام 1959على جائزة الدول التشجيعية في العلوم الاجتماعية وجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية سنة 1986 ووسام العلوم من الطبقة الأولى عن كتابه شخصية مصر 1988 ومنحته الكويت جائزة التقدم العلمي سنة 1992 وفي السابع عشر من شهر إبريل عام 1993 عثر على جثته والنصف الأسفل منها محروقاً واكتشف المقربون منه اختفاء مسودات بعض الكتب التي كان بصدد الانتهاء من تأليفها وعلى رأسها كتابة عن اليهودية والصهيونية ويقع في ألف صفحة والكتاب الثاني العالم الإسلامي المعاصر والكتاب الثالث عن علم الجغرافيا.