نجيب سرور

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

محمد نجيب محمد هجرس الشهير بنجيب سرور ولد بقرية إخطاب مركز أجا بمحافظة الدقهلية في أول يونيو عام 1932 وفي شبابه برزت ميوله للمسرح وترك دراسته الجامعية في كلية الحقوق قبل التخرج بقليل والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية الذي حصل منه على الدبلوم في عام 1956 وهو في الرابعة والعشرين من العمر.

كتب قصيدة الحذاء عام 1956 بسبب ماتعرض والده أمامه وهو طفل للمهانة والضرب من عمدة القرية وبعد تخرج نجيب سرور بدأت علاقته مع الكتاب والأدباء والمفكرين والمناضلين والفنانين من خلال أعمـال مسرحية شعبية برز فيهـا كمؤلف وممثـل ومخرج لافتــا ً الأنظـار إلى عبقرية نـادرة.

سافر نجيب إلى المجر ثم سافر في بعثة حكومية إلى الإتحاد السوفييتي لدراسة الإخراج المسرحي وعندما عاد إلى مصر عام 1964 بدأت حياته الفنية والأدبية والسياسية متأرجحة بين النجاح والمعاناة الشديدة بكتابة وتقديم النصوص الدرامية ومسرحياتها استهلها في عام 1965 بعمل مسرحي من إخراج كرم مطاوع بعنوان ياسين وبهية ثم كتب مسرحية يا بهية وخبريني عام 1967 إخراج كرم مطاوع ثم آلو يا مصر وهى مسرحية نثرية وكتب في القاهرة عام 1968 وميرامار وهى دراما نثرية مقتبسة عن رواية نجيب محفوظ المعروفة من إخراجه عام 1968 وفي عام 1969 قدم نجيب سرور من تأليفه وإخراجه المسرحية النثرية الكلمات المتقاطعة التي تحولت فيما بعد إلي عمل تليفزيوني أخرجه جلال الشرقاوي ثم أعاد إخراجها للمسرح شاكر عبد اللطيف بعد عشر سنوات واستمر تألق هذا العمل الفني حتى عام 1996 وفي عام 1969 قدم المسرحية النثرية الحكم قبل المداولة وقام بتحقيقها ونشرها كاملة الباحث محمد السيد عيد وكتب المسرحية النثرية البيرق الأبيض وفي عام 1970 قدم ملك الشحاتين وهى كوميديا غنائية مقتبسة عن أوبرا القروش الثلاثة لبرشت والشحاذ لجون جاي من إخراج جلال الشرقاوي وفي عام 1974 كتب المسرحية الشعرية منين أجيب ناس وعرضت في نفس العام.

أغلب أعماله الشعرية كتبها فرادى خلال فترات متباعدة ثم جمعها في دواوين أو مجموعات. فالمجموعة الشعرية "التراجيديا الإنسانية" كتب بعض قصائدها في مصر منذ 1952 وضمنها قصائد أخرى كتبها في موسكو قبل سفره إلى بودابست وقد أصدرتها "المصرية للتأليف والنشر والترجمة" عام 1967. والمجموعة الشعرية "لزوم ما يلزم" كتب قصائدها في هنغاريا في العام 1964 وصدرت في العام 1975.

نشرت أعماله الكاملة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب قامت بنشر الأعمال الكاملة للشاعر نجيب سرور في ستة مجلدات اثنان للمسرح واثنان للشعر واثنان للدراسات النقدية بمراجعة وتحقيق وتقديم الدكتور عصام الدين أبو العلا.

توفي نجيب سرور في 24 أكتوبر عام 1978 بمدينة دمنهور بمصر عن ستة وأربعين عامًا فأثار رحيله المبكّر اكتئابًا في نفوس محبيه من الأدباء والفنانين والمفكرين والمناضلين والمكافحين.

من نفس المؤلف