الوسطية في أوروبا جديد النيل العربية

، بقلم وفاء شهاب الدين

صدر حديثاً عن مجموعة النيل العربية للنشر والتوزيع بالقاهرة طبعة عربية لكتاب "الوسطية في أوربا" تأليف هيرفريد مونكلير

لقد أثارمفهوم الوسطية جدالًا طويلًا على مر العصور وألقى بظلاله على الخطاب السياسي والثقافي والاجتماعي على اختلاف الأنظمة، ولكن قبل الخوض في تفاصيل نتائج هذا الجدال وآثاره، علينا أن نحدد أولًا:

· ما هو بالضبط مفهوم الوسطية اجتماعيًّا وسياسيًّا وجغرافيًّا؟

· وأين يقع الوسط؟

· ومن هم المنتمون إليه؟

· ولماذا يرتبط منذ الأزل وإلى الأبدبفكرة (القياس الصحيح)؟

وقد قام المؤلف هيرفريد مونكلير في هذا الكتاب على نحو مماثل بإعادة قياس الوسطية وأوضح كيف تطورت التصورات عن مذهب الوسطية بدايةً من أرسطو ومرورًا بكارل ماركس ووصولًا إلى النقاشات المحتدمة حتى يومنا هذا،وبدايةً من نشأة المُدن باعتبارها مراكز للسلطة والنفوذ وحتى تآكل الطبقة المتوسطة في مجتمعات القرن الحادي والعشرين.

"هذا الكتاب مهم وجريء؛ لأنه يناقش أدق تفاصيل القضايا المحورية في المجتمع الأوروبي المتقلب."

صحيفةفرانكفورترروندشاو

"لقد قدَّم لنا هيرفريد مونكلير باقتدار وبأسلوب السهل الممتنع الرؤية العقلية العميقة لفكرة الوسطية،سواء من منظور الفلسفة أو السياسة أو الاجتماع أو الجغرافيا."
صحيفة زوددويتشهتسايتونج


وفاء شهاب الدين

كاتبة مصرية

من نفس المؤلف