السبت ٢٩ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
بقلم إبراهيم سعد الدين

«ساعي بريد المَوْتَى» رواية جديدة لإبراهيم سعد الدّينْ

عن دار الإسلام للطباعة والنشر صدرتْ رواية (ساعي بريد المَوْتى) للقاصّ والرّوائي إبراهيم سعد الدين. قام بتصميم الغلاف الفنان أيمن عيد عن لوحة للرسام العالمي بيكاسّو بعنوان (Due Figure). تقع الرواية في مائة وتسعين صفحة من القطْع المتوسّطْ.

هذه هي الرواية الرابعة والإصْدار التّاسع خلال السنوات العَشْر الماضية للمؤلّف الذي صَدرَ له: أوّل الغَيْث (مجموعة شعريّة) عام 2008، العشْق في زمن المرايا (مجموعة شعريّة) عام 2009، فَحْل التّوتْ (مجموعة قصصية) عام 2008، ماء الحياة (رواية) عام 2009، مَطَرْ صَيْفي (مجموعة قصصيّة) عام 2014، ثُنائيّة الأرْض والملْح (رواية من جُزْأيْن: مِلْح الأرْض، أرْض المِلْح) 2014، أهْل البلاد (مجموعة قصصية) 2014.

على الغلاف الخلفي للرّواية نقرأ هذا المُقْتطف من الرّواية:
أخيراً تلاشى صَوْتاهما وجاءه الصّوتُ الذي اشتاقه طويلاً، لا يُقاسُ بسنواته ولا بأيامه وساعاته، بل بقطراتِ الحُزنِ ومراراتِ الألم وخُواءِ الفراقِ ووَحْشةِ الاغترابِ الطّويلْ. جاءه هامساً مُتسارعَ الأنفاسِ عابراً إليْه من ردْهةٍ طويلة في نهايتها سريرٌ أبيض بقفصٍ حديديٍّ وعيْنيْنِ تَبْرُقان في عَتْمته، ورائحة شياطٍ للحْمٍ حَيّ تنبعثُ من داخله: إنّكَ سَتحْيا عن طريقِ إحْلالِ الألَمْ.. ولَسَوْفَ تُمْنَحُ الغُفْرانْ..!!.


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى