يا مسافر وحدك

، بقلم إنتصار عابد بكري

كم عشقت أنفاسك
تخالط أنفاسي
بقربك أشتاق
وفِي البعد تحترق
أجراسي
يا مسافر وحدك
تبلورت في العيون
دموعاً
وذرفت على القلب
لآلئ الماسِ
يحلو لي الغطس
أغطُس البحار
وتفيني النسمات
عند سكرة الرحيل
لأستنشق
وأعطس
وتخرج أنت من الأنفاس
فأنقذُ من غربة سفرك
وضياع ذات الجداول
والإحساس