تكريم الكاتب الأستاذ يعقوب حجازي

في نادي حيفا الثقافي خلود فوراني سرية

، بقلم خلود فوراني سرية

نظم نادي حيفا الثقافي وأقام يوم الخميس الموافق 11.05.2017 أمسية ثقافية تكريمية للأستاذ الكاتب العكّي يعقوب حجازي – صاحب الأسوار بحضور جمهور غفير من شتى البلدات العربية وبحضور العائلة، والدته، بناته ،أحفاده وزوجته حنان.

افتتح الأمسية ورحب بالحضور رئيس نادي حيفا الثقافي المحامي فؤاد مفيد نقارة، تلميذ المحتفى به، قدم بعدها شكره للمجلس الملّي الأرثوذكسي الوطني، راعي أمسيات النادي الثقافية. ثم استعرض أمسيات النادي المقبلة داعيا لحضورها.

JPEG

أدارت الأمسية الشاعرة وفاء عياشي-بقاعي وتحدثت عن المحتفى به ودوره وخاصة في أدب الأطفال ، وفتحت باب المداخلات لتكون المشاركة الأولى لد. بطرس دلة ، عضو إدارة المؤسسة الثقافية الوطنية – الأسوار- التي أقامها ويديرها أستاذ يعقوب حجازي منذ 40 عاما فتحدث عن الدور الطلائعي للمحتفى به ومساهمته لنشر الأدب الفلسطيني، وخاصة المحلي، رغم الصعاب والمضايقات.

وكانت المشاركة الثانية للأستاذ الكاتب عبد الخالق أسدي، عضو إدارة الأسوار وعضو الهيئة الإدارية لإبداع - رابطة الفنانين التشكيليين العرب، رابطة لا غاية للربح فيها، تأسست نتيجة الظروف الخاصة في الوسط العربي في البلاد، ونتيجة الحاجة لتأطير الفنانين العرب ضمن إطار واحد وكون الموضوع بحد ذاته رافد من روافد المجتمع العربي الحضاري- وتحدث بدوره عن نشاطات المحتفى به الثقافية ووصفه بسور عكا الثقافي.

وكانت مشاركة للكاتب محمد علي سعيد الذي قرأ بدوره ما جاء في كتابه "معجم شعراء في فلسطين-48" .

وكانت مشاركة للشاعر سامي مهنا رئيس الاتحاد العام للكتاب العرب الفلسطينيين 48 فتحدث بدوره عن الدور الريادي لنادي حيفا الثقافي على الساحة الأدبية والثقافية وشكر القيّمين عليه وخص بالذكر المحاميين فؤاد نقارة وحسن عبادي، وتحدث عن دور المحتفى به وتمسكه بالثوابت الوطنية في كتاباته ومشروعه الثقافي وزوجته حنان من خلال مؤسسة الأسوار الشامخة على مدار ما يزيد على أربعة عقود.

JPEG

ألقت الشاعرة وفاء عياشي-بقاعي بعضًا من مداخلة الشاعر محمد حلمي الريشة الذي تعذّر حضوره واصفًا دور المحتفى به الذي استضافه في بيته برفقة الشاعر عبد الناصر صالح لليلة في عكا ليعودا مع ديوانيهما!

وبعدها كانت مشاركة مؤثرة لابنته هزار حجازي أبو ريا – أخصائية نفسية- تحدثت بدورها عن ذكريات الطفولة في بيتهم العتيق في عكا وعن دوره كأب وجدّ وعن استضافة الكتاب في البيت فكان مضافةً أدبية ثقافية تعتزّ بها.

وكانت مشاركة قصيرة للكاتب عماد شقور- مستشار الرئيس الراحل ياسر عرفات- الذي تحدث عن المحتفى به كصديق منذ عشرات السنين وواكبه منذ ساعة "عودته" وعلاقته العائلية به.
ولتقديم درع التكريم، دُعي إلى المنصة كل من الشاعر حنا أبو حنا، السيد جريس خوري- ممثلا عن المجلس الملي الأرثوذكسي، المحامي حسن عبادي والمحامي فؤاد نقارة- رئيس النادي.
وبعدها قدم الفنان العكّي وليد قشاش للمحتفى به لوحة فنية رسمها له تحمل الوطن وآلامه .
وكانت الكلمة الأخيرة للمحتفى به يعقوب حجازي، وكان متأثرًا جدًّا، وشكر الحضور من ضيوف وأبناء العائلة وخاصة والدته التي أضفت بحضورها رونقًا آخر للأمسية، وأضاف أنه لشرف كبير له أن يُكرّم في نادي حيفا الثقافي وشكر القيّمين عليه وعلى ترتيب الأمسية وخص بالذكر المحامي فؤاد نقارة، كما وشكر المجلس الملي الأرثوذكسي الوطني – راعي أمسيات النادي.

وبالتقاط الصور كان الختام على أن نلتقي الخميس القادم 18.05.17 في أمسية إشهار بحث "الديوان" للكاتب أحمد ذيب أبو راس بمشاركة الدكتور منير توما ومحاورة زجلية مع الشاعرين حسام برانسي ووائل أيوب بعرافة الشاعرة سلمى جبران.

JPEG


خلود فوراني سرية

كاتبة فلسطينية

من نفس المؤلف