الخميس ١ حزيران (يونيو) ٢٠١٧
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

صفاء حجازي ومالا تعرفه عنها

الإعلامية صفاء حجازي بعد حصولها على الثانوية العامة تقدمت إلى كلية التجارة جامعة المنصورة نظرا وفي عام 1984 حصلت على البكالوريوس (قسم المحاسبة) والتحقت بالعمل الإعلامي بعد إعلان قرأته في إحدى الصحف عن طلب مذيعات ونجحت في اختبار الإذاعة المصرية ثم انتقلت إلى التليفزيون مع بدء انطلاق الفضائية المصرية سنة 1990 حيث بدأت كقارئة نشرة.

أجرت الإعلامية صفاء حجازي حوارات ولقاءات متميزة مع نخبة من الساسة والمشاهير ومنهم الدكتور عاطف صدقي رئيس الحكومة والشاعر الصحفي كامل الشناوي والكاتب الصحفي مصطفى أمين وسافرت حجازي لتغطية حرب الخليج بناءًا على طلب من التليفزبون المصري.

كما قدمت صفاء حجازي برنامج بيت العرب على التليفزيون المصري من تمويل جامعة الدول العربية وقامت بإجراء حوارات مع ملوك ورؤساء الدول العربية فضلًا عن تغطيتها أحداث القمم العربية ونشاط الجامعة العربية.

في 2007 تم منعها من الظهور على التليفزيون المصري على خلفية حملة قام بها التليفزيون لاستبعاد المذيعات ذوات الوزن الزائد بعد عملها لمدة 17 عام كمقدمة نشرة نشرة التاسعة وفي العام التالي أصيبت بمرض أقعدها عن الظهور في التليفزيون لمدة عام كامل حيث أصيبت بثقب في المعدة تسبب في فقدانها ما يزيد عن عشرين كيلوجرامًا من وزنها.

في 2013 قامت الإعلامية درية شرف الدين وزيرة الإعلام بتعيينها رئيسة لقطاع الأخبار خلفًا لإبراهيم الصياد الذي خرج على المعاش في تلك الفترة لتكون بذلك أول سيدة في هذا المنصب وفي 2015 كرمها اللواء مهاب مميش تقديرا لجهودها في ظهور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة بمظهر جيد.

تولت الإعلامية صفاء حجازي رئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون خلفًَا لعصام الأمير وسافرت إلى العلاج خارج مصر بقرار من رئاسة الجمهورية وكان إبراهيم العراقي يقوم بتسيير الأعمال وكانت أخر من تولى هذا المنصب حيث تم تشكيل الهيئة الوطنية للإعلام.

يوم الأحد 28 مايو 2017 الموافق 2 رمضان 1438 هجريا فاضت روجها إلى بارئها وشيعت جنازتها عقب صلاة الظهر من مسجد السيدة نفيسة وتوارى جثمانا بين ثرى مقابر الأسرة في طلخا بمحافظة الدقهلية.

هذا وقد نعى الإعلامية صفاء حجازي الأزهر الشريف والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة والهيئة المصرية العامة للكتاب والمركز الوطنى للدفاع عن حرية الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وحسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام والعاملين بالهيئة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى