شرارة من الهناك

ضمن سلسلة شعراء كونيون، صدر للشاعرة والروائية فاتحة مرشيد ديوانا شعريا جديدا باللغة الفرنسية عن منشورات يونيسيتي بباريس، 2017. تحت عنوان Étincelle d’ailleurs"

"شرارة من الهناك".

يضم الديوان قصائد مرقمة من واحد إلى ثمانية، جاءت كل منها على شكل شذرات مكثفة وعميقة تبعث على التأمل بحيث يمكن قراءتها بشكل مستقل كما يمكن قراءة الديوان بأكمله كقصيدة واحدة.

يعبق ديوان "شرارة من الهناك" برائحة المحيط المالحة ويكاد يسمع القارئ صوت الخرير بين السطور فيصاب بدوار بحر إنفعالاته الخاصة التي لا تنفك تطفو على أمواج روحه.

إنه ديوان الابحار بلا عودة والغياب الحتمي مع الإصرار على الانتظار.

يبدأ الديوان بإهداء جاء فيه "إلى روح أخي الذي تحدى البحر بعقد قران أبدي عليه " يليه استهلال للشاعر الفرنسي بول كلوديل: " لا تتشكل القصيدة من هذه الحروف التي أغرسها كمسامير ولكن من البياضات التي تخلفها على الورق".

تجبرنا البياضات بديوان "شرارة من الهناك" على الإنصات إلى صدى الشذرات بدواخلنا فيصبح الفقدان فقداننا والحداد قدرنا المشترك.

نقرأ على ظهر الغلاف الشذرة التالية:

هذه المسافة بين الآخر والأنا
بين الأنا والأنا
نحترق
بلفحات الصقيع
ونبحث في الرماد
عن شرارة من الهناك
جنحت هنا

" Étincelle d’ailleurs "

هو أول ديوان يصدر باللغة الفرنسية للأديبة الحاصلة على جائزة المغرب للشعر، بعد إصدارات متعددة باللغة الأم تراوح بين الشعر والرواية والقصة القصيرة.