الثلاثاء ١١ تموز (يوليو) ٢٠١٧
بقلم محمد غاني

حَمْلُ شجرة الإنسانية

عجبا لأمر الانسان، أصله الجنة، بمعنى أن جذوره في الحديقة، فلما تفرعت أغصان شجرته، و ارتفع عن باطن الأرض، ظن كظن ابليس بأنه خير من ثمار الأرض جميعا، لا تكريما، بل تعيينا، فهو يظن بأن مادة تكوينه غير عتاد تكوين غيره من ثمار الأرض جميعا، و إن كان الامر كما أعلنه أبو فراس الهمداني في تعبير شعري بليغ "وكل الذي فوق التراب تراب".

اذا نظرنا الى تعريف الثمار في القاموس اللغوي سنجدها لا تخرج عن كونها حَمْلُ الشجرة، بمعنى ما تلد الشجرة من أُكْل، و قد يقول قائل، فمالنا و ما يُؤكل، فالبشر يَأكل و لا يُؤكل، ناسيا أنه إنما تكريم الله له بالعقل كان خير سلاح له، قاهرٍ لكل ما قد يعترض طريق استخلافه في الأرض، و الا فهو خير ثمرة تأكلها السباع بكل أنواعها.

يتناسى الانسان جاهلا قصة فداء الإنسانية باسماعيل، فتلك القصة القدسية الخالدة خير تنظير للتفضيل الإلهي للثمرة الإنسانية على ثمار الأرض جميعا لتحمل رسالة التكليف الإلهي، في بحث عن المقدس للرجوع بالانسانية الى ميثاقها الأزلي، الذي بفضل سلطان الروح تنفذ النفس الإنسانية في معراج ترقيها في سمواتها المعرفية السبع لتصل الى سدرة منتهاها فتعرف خالقها، فتعرج بذلك من جنة الأرض كانت تشقى من أجل قوت يومها الى جنة السماء ياتيها رزقها رغدا دون عناء.

آفة الانسان النسيان، خلق من تراب فنسي، كان تراب الجنة و أخبر بأنه من مكوناتها فأُنسي الأمر، عاش وسط الذئاب و السباع فأكل من جنسه ثمار و ثمار فلم يعتبر، أخبر في قصة يوسف عن خوف يعقوب أن يأكله الذيب ففقد ذكر القضية، أُخبر بأن أفضال الأعمال الذكر فلم يحفظ النصيحة، ذكره الصالحون فنسي، فليس له الا أن يذكر نفسه كلما أنسي الأمر، يسحب نفسه الى بساط الإيجابي من الأفكار كلما سُحِب الى السلبي منها، فإنما هو دوما بين بساط الإيجابي و السلبي الى أن تأتيه المنية، فلتجده فوق سجادة الإيجابي لتحمله فوق سماوات القرب حملا.

و حتى من جعل اشتقاق كلمة الانسان من البصر بمعنى أن الانسيين سموا بذلك لأنهم يُبصرون عكس الجن فإنهم لا يُرون ومنه "آنس من جانب الطور نارا" أي أبصر، فإن هذا الانسان غلف بصيرته بران ذنوبه فلم يعد يبصر أصله الشجري و إن كانت جينيالوجيا الانسان من أقدم العلوم الإنسانية عبر التاريخ و من أساليب حفظها تشجير أسماء أفراد العائلة و القبيلة و رغم ذلك ينكر من ينكر أصل حدائقية الانسانية.


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى