ترى وطنا

، بقلم عادل سالم

وهذا الصبحُ أجمله عيونٌ إذا حدَّقتَ فيها زالَ همُّكْ
إذا طلَّتْ ببسمتها صباحا ترى وطنا بأشواقٍ يضُمُّكْ

عادل سالم
السادس من آب، أغسطس ٢٠١٧