خطوان

ودروب

، بقلم فاتن رمضان

الحياة خطوات ودروب ..

كثيراً ما نقطعها مرغمين، يجتذبُنا النور لبعضها كفراشات النورِ، فنلقي بأرواحنا ونحن نعلم أن مصيرنا اﻻحتراق، وكثيرا مانتصور

أننا نُخير، أو نقنع أنفسنا بذاك فنرحل للملمةٍ ماتبقي من ماءِ الوجهِ .. نرحل عن بشرٍ كانوا بوقتٍ ما بمثابة القلوب، وعن أماكن

بوقت ما اختصرت الأعمار وعن زمان ظنناه كل العمر ِ..

نرحل حين يكون الرحيلُ هو الخيار الوحيد

نرحل وبدواخلنا كدماتً يعجز الزمنُ عن مداوتها

نرحل وهناك دمعة تأبى النزول وتأبى الصعود ... دمعةٌ تصاحبنا لنهاياتِ العمرِ