هب صدك غير معتقدي

، بقلم شبلي انطكلي

الحرفُ تســاقطَ من فنــنٍ
رحلَ الطوقـــانُ مع البردِ
وظلالُ فراقٍ ممــــــــــتدٍّ
كخيوط ِالكحلِ على الــخدِّ
أنواءُ الروحِ تبعثرهــــــا
أطيافُ الشعرِ مع الـــصدِّ
يا ساكنَ روحي بعد هوىً
هل بتَّ كسهمٍ في خـلدي؟
أمِنَ الأيــــامِ على الغصنِ
تـــــوليه بأوراقٍ جُــــــددِ
ليتَ التغييرَ أتى نضــــجاً
قُل وصلاً غيّرَ مُعتقــــدي

شبلي انطكلي
29-8-2017.

فلترحلي

إنّي بَصِرتُ الأفقَ عند قضــــــائي
شـمـسـاً تغـــــازل عتمةً بجــــــــــــــواءِ
يا بقعةً مـــــــــــــــــا كُنتِ يوماً نجمةً
فلتتركيني ســــــــــاااااااابحـــاً بفضائي
كم نبضةٍ أخفيتُ فيهــــــا غصـــــــــــةً
في نبضها بالغتُ في الإخفـــــــــــــــاء
مع فرقدٍ لا تصلـــــــــــحين حبيبةً
لا يلتقي الضدان في الجـــــــــوزاء
شبلي نبيل انطكلي
7-8/2017