الأحد ١٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٧
بقلم حسني التهامي

طفولة

بأيادٍ خشنة
على تبةٍ منهكةٍ في العراء
يُلمعُ الأطفالُ فوهةَ البنادق
بعينين ضبابيتينِ
الأطفالُ - خلفَ تبةٍ -
يرقبُونَ الغائبَ في البعيد
على أثرِ المِعولِ
الفقاقيعُ في الأَكُفِ الصغيرةِ
تُميتُ خفقانَ زهره
رئةُ الفحم الحجريِ
تسعلُ في الصباحِ
وسطَ أشباحٍ بلا وجوه
البنتُ التي زخرفتْ حلمَها
على قلعةٍ من الرملِ
“ Stop Children’s Abuse:" تكتب فوقها
عندَ هذه التبةِ الباردةِ
يتدارسُ الأطفالُ
خططَ المارشالاتِ لوأدِ أنثى الفراش
الكتبُ التي تنامُ وحيدةً
على طاولاتِ المدارسِ
تشتكي برودةَ الفقدِ و الغياب
المذابحُ التي تباركها العقائدُ
في ساحةِ الحربِ المقدسة
قرابينها أطفالُ حرب
"تيريسا " البنتُ التي ضاجَعها
الشيطانُ والأغنياءُ
قربانُ جدتِها في "قداسهِ الأسود"

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى