ألفاظ تطورت في اللغة والأدب

، بقلم فاروق مواسي

ثمة اصطلاحات دخلت وما تزال تدخل في اللغة، فلنعرِض بعضها ذاكرين المعنى في الأصل، وكيف اكتسب معنى جديدًا في اللغة أو في الأدب:

* الاشتقاق لغة- أخرج الشيء من شيء آخر،أخذ شق الشيء.

اصطلاحًا: صوغ كلمة من أخرى بتغيير ما مع التناسب- في المعنى، نحو قرأ، قارئ، مقروء قرّاء من كلمة (القراءة). وهذا هو الاشتقاق الصغير. (هناك أنواع أخرى من الاشتقاق: الكبير، الأكبر، الكُبّار).

* الإدغام لغة- إدخال الشيء في الشيء.

الاصطلاح: تسكين الحرف الأول وإدراجه في حرف آخر يتلوه، ويكونان متماثلين أو مختلفين، نحو: شذَّ (أصلها شذْذَ) ، امّحى (أصصلها انْمَحى). وهناك أنواع من الإدغام بغنّة أو بغير غنّة.

* الاستدراك لغة- طلب تتبّع الشيء، اللحوق به والوصول إليه.

في الاصطلاح النحوي- رفع توهّم تولّد مما سبق، نحو: خالد كريم، لكنه منّان.

* الإسناد لغة- جعله متكأً له، إضافة الشيء إلى الشيء.

في الاصطلاح النحوي: ضم إحدى الكلمتين إلى الأخرى على وجه الإفادة التامة، نحو: ضحك الطفلُ.

في علم الحديث -كما لا يخفى- نسبة الحديث إلى من روَوه.

* الحال لغة- هي الهيئة، وهي ما عليه الإنسانُ في الغالب من خيرٍ أو شر، وهي نهاية الماضي وبداية المستقبل.

في الاصطلاح النحوي: ما يبين هيئة الفاعل أو المفعول وغيرهما (أي صاحب الحال)، وهو منصوب أو في محل نصب.

* الشرط لغة- العلامة.

وفي الاصطلاح النحوي تعليق أمر بآخر بحيث إذا وجد الأول كان الثاني، نحو: من يجتهد ينجحْ.

* الصرف لغة- رد الشيء على وجهه.

في الاصطلاح اللغوي- علم تعرف به أبنية الكلام واشتقاقه.

وعند النحاة هو الاسم المتمكن المنون.

* الخبر لغة- ما يُنقل أو يُحدّث قولاً أو كتابة.

في الاصطلاح النحوي- هو ما يخبر عن المبتدأ أو ما كان أصله مبتدأ، نحو: الحقيقة دامغة، فكلمة "دامغة" هي الخبر المرفوع.

في البلاغة- هو المحتمل للصدق أو الكذب، نحو: سافر أخوك، فيمكنك في الجملة أن تقول: لم يسافر وتكذّب ذلك (في مبنى الجملة)، بينما في الجملة الإنشائية، نحو "لا تكذب"، فلا يمكنك نفي الجملة وتكذيبها بحد ذاتها.

* الاستعارة لغة- طلب الشيء لفترة ثم رده.

اصطلاحًا في البلاغة: استعمال اللفظ في غير ما وُضع له من معنى وذلك بسبب المشابهة، نحو: حضر البحر، فالبحر المقصود هو الكريم أو العالم، والمشابهة هي الاتساع (في العطاء/ العلم)، والذي جعل الكلمة استعارة (حضر) فهي قرينة مانعة من إرادة المعنى الأصلي، فالبحر الحقيقي لا يحضر.

* التشبيه لغة- التمثيل أو المماثلة.

اصطلاحًا في البلاغة- الدلالة على شيئين اشتركا بصفة تسمى وجه الشبه، نحو:
أنت كالبحر.

* المَقامة لغة- المجلس أو المكان.

اصطلاحًا نوع من القصص المسجوعة، ولها شروط من راوية وبطل وغير ذلك.

*الاقتباس لغة- طلب القبس أي شعلة من النار.

اصطلاحًا أن يضم المتكلم إلى كلامه نثرًا أو شعرًا بعضًا من القرآن أو الحديث وتوسع ذلك اليوم إلى كل أخذ من مصدر.

ومن المستحسن وضع إشارة المزدوجين قبل النص وبعده: " ......"

وغير ذلك كثير!