منّي عليكِ السّلام

، بقلم فراس حج محمد

أريدك
امرأة البداية والختامْ
قارورة عطر ورديّة الألوانِ
كلّما ابتهج النّهارْ
رسولة شعرٍ وأنثى يمامْ
أريدكِ
الدّفء
إصبعين في كفّي الوحيدةِ
يُخلقُ في الأفق طيرُ الكلامْ
أريدكِ
مثلما رسمتْكِ العصافيرُ
على الشُّباكِ طلّة صبحٍ وبهاء
كلّما اقتبسَ الهيامُ مِنَ الهيامْ
أريدكِ
نهر إيقاع جميل الانسيابْ
يعبر فيّ ضوء اللهْ
فأشعل في المسارح شوقها
وأستسقي الغمامْ
أريدكِ
مثلما ينبغي أن تكوني
سيّدة الورد والشِّعرِ
ودنيا من هدوء واضطرامْ
منّي عليك الجنونُ اللّانهائيُّ
منّي عليك السّلامْ