البطل المشير محمد حسين طنطاوى

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

البطل المشير محمد حسين طنطاوى من مواليد 31 أكتوبر عام 1935 في حي عابدين لأسرة نوبية بأسوان وتخرج في الكلية الحربية عام 1956 كما درس في كلية القادة والأركان وفي كلية الحرب العليا وشغل مناصب قيادية عديدة في القوات المسلحة المصرية حيث كان رئيس هيئة العمليات وفرقة المشاة كما شارك في العديد من الحروب القتالية منها حرب 1956 وحرب 1967 وحرب الاستنزاف وفي حرب أكتوبر 1973 كان البطل المقدم محمد حسين طنطاوي القائد لوحدة مقاتله بسلاح المشاة وسطر مع أبطال الفرقة 16 مشاة ملحمة خالدة فى المزرعة الصينية ويعود اسم المزرعة الصينية إلىما قبل عام 1967م حيث كان هناك مشروع زراعى شرق الدفرسوار لزراعة ألفى فدان بالتعاون مع اليابان وأقيم فيه قرية الجلاء وأطلق عليها المزرعة الصينية نظراً لوجود كلمات على بعض المنشآت باللغة اليابانية فسرها الإسرائيليون على أنها كلمات صينية.

منذ اليوم الخامس عشر وحتى السابع عشر من شهر أكتوبر 1973م جرت معارك طاحنة بالمزرعة الصينية وارتبطت بالخطة الإسرائيلية للعبور إلى غرب قناة السويس وإقامة رأس كوبرى على ضفتى قناة السويس لحصار الجيشين الثانى والثالث بمدينتى السويس والإسماعيلية مما استلزم أن تكون منطقة شمال نقطة الدفرسوار خالية من القوات المصرية إلى مسافة لا تقل عن 5 كيلو مترات شمالاً لتأمين معبر الدفرسوار من نيران الأسلحة الصغيرة والهاونات والصواريخ المضادة للدبابات بالإضافة إلى أن اللواء 16 مشاه بقيادة العقيد عبد الحميد عبد السميع كان يسيطر بالنيران على أجزاء عديدة من محورى التقدم والجزء الأخير من طريق طرطور/ الدفرسوار الذى كانت ستسلكه القوات الإسرائيلية وكان يخترق الدفاعات الأمامية لقطاع اللواء 16 مشاة مما اضطرت قوات شارون المدرعة لخوض اشتباكات دموية عنيفة أصيب فيها شارون فى رأسه.

نظراً للخسائر الكبيرة فى الدبابات الإسرائيلية قررت القيادة الجنوبية تخصيص لواء مظلات بأكمله لتطهير الطريق وتم نقله من العريش إلى منطقة شرق البحيرات المرة مع دعمه بكتيبة دبابات لتطهير محورى التقدم.. الحافيش وطرطور من القوات المصرية ثم شنت إسرائيل هجوماً فى الليل على الكتيبة 16 مشاة وهنا أصدر البطل المقدم أركان حرب محمد حسين طنطاوى قائد الفرقة أوامره بحبس نيران قواته لحين وصول القوات الإسرائيلية وفى المساء تحركت كتيبة المقدم الإسرائيلى إيزاك وعندما قطعت ثلث الطريق فوجئت بسيل من نيران المدفعية المصرية فأصدر الجنرال برن أوامره بترك طريق طرطور الملاصق للدفاعات المصرية والتركيز على منطقة الحافيش ولكن عجزت القوات الإسرائيلية.. وأوشك الفجر على البزوغ وعندما أشرقت الشمس أيقنت القوات الإسرائيلية عدم قدرتها على الاستيلاء على المواقع المصرية.

قام الجنرال بارليف بزيارة برن واكتشف حقيقة الموقف فأمر بسحب القوات الإسرائيلية وتخصيص مدرعة للإنقاذ.. هكذا انسحبت القوات الإسرائيلية بعد خسائرها الفادحة وبعد أن زار موشى ديان المزرعة الصينية قال: (لم استطع إخفاء مشاعرى عند مشاهدتى لمئات العربات والدبابات والمدرعات الإسرائيلية المهشمة والمحترقة المتناثرة فى كل مكان) وفي عام 1987 تولى البطل محمد حسين طنطاوي منصب قائد الجيش الثاني الميداني ثم قائد قوات الحرس الجمهوري عام 1988 حتى أصبح قائداً عاماً للقوات المسلحة ووزيراً للدفاع عام 1991 برتبة فريق وعقب شهر واحد أصدر الرئيس السابق مبارك قرارًا بترقيته إلى رتبة فريق أول كما صدر قراراً جمهورياً بنهاية عام 1993م بترقيته إلى رتبة المشير ووزيراً للدفاع والإنتاج الحربي.
بعد 30 سنة من حرب أكتوبر وبعد زيارة إسحاق موردخاى وزير الدفاع الإسرائيلى لمصر قال: لقد فوجئت بأن المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع المصرى هو نفسه قائد كتيبة المزرعة الصينية.

البطل المشير محمد حسين طنطاوي خلال مشواره العسكرى حصل على العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات منها وسام التحرير وأنواط الجلاء والنصر والشجاعة والتدريب والمعركة والخدمة الممتازة ووسام الجمهورية التونسية ووسام تحرير الكويت وميدالية تحرير الكويت وميدالية يوم الجيش.

البطل المشير محمد حسين طنطاوي تولى مهام حكم البلاد بعد تنحي الرئيس السابق حسنى مبارك في 11 فبراير عام 2011 وحتى جرت انتخابات رئاسة الجمهورية عام 2012 م.