الأحد ٢٩ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٧
بقلم محمد محمد علي جنيدي

ذكرى أمي

تُقاسمني معاناتي
وصبري وانكساراتي
وأنثرُ في نسائمِها
أريجاً من مَسراتي
هي الحبُّ الذي يحيا
على أُنسي وآهاتي
هي الروحُ التي أبقتْ
دموعي وابتساماتي
هي الذكري التي فيها
يعيشُ الماضي والآتي
هي الشمسُ التي غابتْ
وتشرقُ في سما ذاتي
فيا أمِّي أنا حبٌّ
طوى كلَّ الحكاياتِ
وأنتِ النورُ في قلبي
هدى لليلِ مشكاتي
كذا أمي وإن رَحَلَتْ
أراها في خيالاتي
كأن اللهَ قد أبقى
بذكراها مواساتي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى