تراجم تواصلت، فهل من يواصل؟

لا نرى اليوم من يؤرخ!

، بقلم فاروق مواسي

منذ بداية التاريخ العربي الإسلامي كان هناك اهتمام بالغ بتراجم الرجال، وبتراجم من عاشوا أو مروا في المدن، وبتراجم رجال المذاهب، أو رجال الحديث أو الصحابة، كسِيَر أعلام النبلاء للذهبي مثلاً، بل رأينا من يُتبع كتابًا بكتاب ليستدرك أو يضيف كما فعل الصفدي في "الوافي بالوفيات" و الكُتبي في كتابه "فوات الوفَيات"، وقد ألّفاه بعد كتاب ابن خَـلِّكان "وفَيات الأعيان..." إلخ

كما أن هناك تراجم لمشايخ تضم أسماء شيوخ وتلاميذهم، وثمة كتب الأنساب، وصولاً إلى "الأغاني" لأبي الفرج الأصبهاني، وغير ذلك كثير.

لكني هنا سأقف على تراجم مختلفة غير مقصورة على فئة بدءًا، أقف على تراجم وَفق القرون الهجرية، فهناك من اهتم برجالات كل قرن على حدة، وهناك من جمع بين أكثر من قرن، فكانت هذه المؤلفات عونًا للباحثين وكشفًا عن أعلام مشهورين ومغمورين، وفي جميع الميادين.

سأدون هنا ما جمعت من المصادر المرتبطة بالقرن أو المائة، لعل فيها ما يعرّف أو يركّز، ويشير لنا إلى الجهد الجهيد الذي بذله السلف الحميد.

(يُلاحظ أن أسماء الكتب بمعظمها مسجوعة)

القرن السادس الهجري:

"إنسان العيون في مشاهير سادس القرون"- لابن أبي عُذَيبة،

الذيل على الروضتين لأبي شامة المقدسي-

(أرخ فيه وفَيات العلماء من سنة 590هـ إلى سنة 665هـ).

القرن السابع:

"الغرة الطالعة في شعراء المائة السابعة"- للّخمي.

"الغصون اليانعة في محاسن شعراءالمائة السابعة"- لابن سعيد الأندلسي.

"الحوادث الجامعة والتجارب النافعة في المائة السابعة- لابن الفوطي.

القرن الثامن:

"الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة"- لابن حَجَر العسقلاني.

"الكتائب الكامنة من وفيات المائة الثامنة" لابن عزم.

"الكتيبة الكامنة فيمن لقيناه بالأندلس من شعراء المائة الثامنة"- للسان الدين الخطيب.

القرن التاسع:

"الضوء اللامع في أعيان القرن التاسع"- للسخاوي.

"مقترب المطالب الشاسعة من وفيات المائة التاسعة"- لابن عزم.

"الرياض اليانعة في المائة التاسعة"- لابن عبد الهادي.

القرن العاشر:

"إحياء الداثر من أهل القرن العاشر"- لبزرك.

"الكواكب السائرة بمناقب أعيان المائة العاشرة"- لنجم الدين الغزي.

"المفاخر والمآثر في علماء القرن العاشر"- للشعراني.

"دوحة الناشر لمحاسن من كان بالمغرب من مشايخ القرن العاشر"- لابن عسكر.

"الروح الباصر على وفيات القرن العاشر"- لزين الدين الطيب.

"النجمة الزاهرة في أفاضل المائة العاشرة"- للدهلوي.

"لطف السمر وقطف الثمر من تراجم أعيان الطبقة الأولى من القرن الحادي عشر"- للغزي.

"تراجم الأعيان من أبناء الزمان"- للبوريني.

القرن الحادي عشر:

"الأعلام بمن غبر من أهل القرن الحادي عشر" لعبد الله بن محمد الفاسي.

"مطالع النظر بذكر من غبر من أهل القرن الحادي عشر"- للطيب الفاسي.

"صفوة من انتشرفي أخبار القرن الحادي عشر"- للأفراني المراكشي.

"خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر"- للمحبّي

"الجواهر والدرر في أعيان القرن الحادي عشر"- للشلي با علوي.

"نفائس الدرر في أخبار القرن الحادي عشر"- للشلي أيضا.

"نزهة النادي وطرفة البادي في أهل القرن الحادي"- للقادري

القرن الثاني عشر:

"نشرالمثاني في أهل القرن الحادي عشر والثاني"- للقادري.

"سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر"- للمرادي.

"المسك الأذفر في نشر مزايا القرنين الثاني عشر والثالث عشر"- للآلوسي

"الدر المنتثر في فضلاء القرن الثاني عشر"- لياسين العمري.

"تراجم أهل القدس في القرن الثاني عشر الهجري"- لحسن عبد اللطيف الحسيني.

"الجواهر والدرر في تراجم علماء القرن الثاني عشر"- لصالح الأركاني.

القرن الثالث عشر:

"الشرب المختصر من معين بعض أهل القرن الثالث عشر"- للكتاني.

"مجموعة تراجم علماء القرن الثالث عشر"- لعارف حكمت.

"ذكر من اشتهر من أهل القرن الثالث عشر"- للصقلي الفاسي.

"الغرر في وجوه القرن الثالث عشر"- لابن سند.

"مجمع فضلاء البشرمن أهل القرن الثالث عشر"- لأحمد الغماري.

"نزهة الفكر فيما مضى من الحوادث والعبر في تراجم القرن الثاني عشر والثالث عشر الهجري"- لأحمد الحضراوي.

"حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر" لعبد الرازق البيطار.

"تراجم مشاهير الشرق في القرن التاسع عشر الميلادي الثالث عشر الهجري"- جرجي زيدان.

"أعيان البيان من صبح القرن الثالث عشر الهجري إلى اليوم"- لحسن السندوبي.

"العبر في كشف أسرار القرن الثالث عشر"- لمحمد نجاتي المصري.

"تراجم أعيان القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر"- لأحمد تيمور باشا.

"فيض الملك الوهاب المتعالي بأنباء أوائل القرن الثالث عشر والتوالي"- البكري الصديقي (الدهلوي).

"أعيان القرن الثالث عشر في الفكر والسياسة والاجتماع"- لخليل بن أحمد مردم بك.

"إتحاف المطالع بوفيات أعلام القرن الثالث عشر والرابع"- لابن سودة.

"زبدة الأثر مما مضى من الخبر في القرن الثالث والرابع عشر"- لابن سودة.

"ضوء القمر في جمع وفيات حلية البشر -في أعيان القرن الثالث عشر"- لصالح الأركاني .

القرن الرابع عشر:

"الأعلام الشرقية في المائة الرابعة عشرة الهجرية"- لزكي محمد مجاهد.

ملاحظة:

قام كتاب (الأعلام) للزِّرِكْلي وهو معجم شامل وعام- بمهمته حتى قبيل وفاة المؤلف (ت. 1976 م)، وقد أصدر بعده محمد خير يوسف سنة 1995 مجلدين بعنوان (تتمة الأعلام).

فهل هناك من يتمم المسيرة سواء في كتب التراجم في الأعلام، وكذلك حسب القرون، وها نحن في القرن الخامس عشر الهجري؟

ولكن من يعمل وفق هذا التاريخ في أيامنا؟ فهل اكتفينا بما كان، وكان يا ما كان؟