مشهد سيناوي

، بقلم محمود أبو نوير

أأغفلها وهذا القلب دامٍ!!!
أفيقي يا عيونُ ولا تنامي
لقد سلبوا ضياكِ أيا عيوني
وجدّوا في اتهامك واتهامي
أأبكي أم أنوح على دمارٍ!!!
أأصرخ أم سيقتلني كلامي!!!
ثيابي خرقة صبغت بدمّي
فجسمي كلُّهُ جعلوهُ دامي
إلى فَجرٍ تأخرَ عن مجيءٍ
أتأتي بعد إفسادِ الظلامِ
فماذا سوفَ تُصلحُ من فسادٍ
وماذا سوفَ ترفعُ من رُكامٍ
لقد شلّوا يمينك أعجزوها
فقد صَفعَ الجبان بلا احترامٍ