الأحد ٢٦ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٧
بقلم وفاء شهاب الدين

علاقة الفقهاء بالسلطان

عن المكتب المصري للمطبوعات بالقاهرة صدر كتاب "علاقة الفقهاء بالسلطان" للمؤلف: عبود عبد الله العسكري

عدد الصفحات: 222

إن العلاقة بين السلطة والمعرفة بكل أشكالها قديمة بدأت مع فجر التاريخ عندما تشكل الأفراد في جماعات بدائية أولية بسيطة فكان لها زعيم يتولى أمرها، ويعاونه رجا آخر يبرر لهذا الكبير في قومه تصرفاته ويسبغ عليها صفة القداسة حيناً، والتأليه حيناً آخر.

تلك كانت وظيفة صاحب المعرفة في المجتمع البدائي، ثم تطورت هذه المعرفة السياسية عبر الزمن، حتى صارت لها أصولها وتقاليدها وعلم له مدارسه ومراتبه وفنونه. والحاكم مهما كان شكله يحاول يجمع بين القوة والمعرفة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى