غيمة الشتاء

، بقلم فاتن رمضان

ويرحل الصيفُ يا صديقتي ومعه ألف أمنية تمارسُ الانصهار ، وتتعثرين بغيمةِ الشتاءِ ، كنورسِ حزينِ تتدثرين بجناحيكي ، تهيمين بوديانِ العمرِ الغريبِ ، وتحلمين يا رفيقتي .. وتتجاهلين ثمن الأحلام ، وتمر أيامُك بلا استحياء ، كل الأشياءِ ترحلُ عنكِ إلا طعنات قلبكِ ترافقكِ كظلٍ ﻻ تملكين أمامه الفرار