قصص قصيرة جدا

، بقلم سعيد مقدم أبو شروق

1- اطمئنان

شتل فسيلة، لكنه خاف أن يحلّ بها مثل ما حل بنخيل أبيه،
اقترحت عليه أن يلفها بكوفية حمراء، وينتظر الربيع.

2- كربلاء

غداة وكدأبه القديم، ذهب الفلاح إلى حديقة نخيله،
وجد الحسين مذبوحا، وصدره يتأجج عطشا.

3- حديقة

أراد أن يملأها بالنخيل:

إن ثمرها يكفي لعام كامل،

ويصيب خيرها ذوي القربى واليتامى والمساكين؛
لكنها وتطبيقا للحملة الإعلامية لتحديد النسل... اكتفت بأثلتين.


سعيد مقدم أبو شروق

قاص أهوازي

من نفس المؤلف