الأحد ٤ شباط (فبراير) ٢٠١٨
بقلم نوميديا جروفي

أقراطٌ طويلةٌ

حملتُ معي أقراطي الطّويلة
تلك التي يهواها محبوبي
و رفيق دربي الأبديّ
هناك في نابل
بحثنا معا عن تلك المدوّة
أقراطٌ جعلتني مثيرة
في عينيه
تلك التي اشتراها لي
بنوعيها الأبيض و الأصفر
و في المساء
حيثُ سهرتنا الليليّة
بفندقنا المناريّ
ارتديتُ الصّفراء الطّويلة
حيثُ مرحنا
و شربنا
و رقصنا معا
بأيدي متشابكة
أنهينا يومنا بليلة رومانسيّة
حتّى انبلاج الفجر التونسيّ
و حبيبي نائمٌ في حضني
حتّى الصّباح
أمسّدُ له شعره
و أهدهده بقبلاتي
التي يغفو عليها دائما


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى