الأربعاء ٧ شباط (فبراير) ٢٠١٨
بقلم هاتف بشبوش

نينا ريسي.... عطرها المفضّل

حين تدسّ ذراعيك حول خاصرها
و حوضك يرصّ عجيزة المساءات الناتئة
و رأسك حانيًا على كتفها المُترف
و كلّ ارتعاشات اللّيل تُهدهد لهفتك
عندها فقط.......
و في الفندق المناريِّ الباذخِ
تشعرُ.....
أنّ رائحة البصل العالقة في يديها
تماهتْ و عطرها المفضّل.....
الذي أهديته أُصبوحة لثمٍ و همسٍ
عطرها الزهريّ الخفيف
على صباحات الخدود التلمسانيّة
إنّه عطر النينا ريسي Nina Ricci


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى