اليوم السابع تحتفل بدخول عامها الثامن والعشرين

، بقلم جميل السلحوت

احتفلت ندوة اليوم السابع الأسبوعية الثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس بدخولها العام الثامن والعشرين من عمرها الثّقافي المديد.

وتحدّث في الاحتفال كلّ من ديمة جمعة السمان، جميل السلحوت وابراهيم جوهر، وثلاثتهم من مؤسّسي الندوة حيث تحدثوا عن بدايات الندوة التي انطلقت في آذار –مارس- 1991، وعن فكرة تأسيسها وطموحاتها في النهوض بالحراك الثّقافي في القدس الشريف، وتبنّي الندوة للمواهب الشابة، كما نوّهوا بأنّه قد صدر عن الندوة عشرون كتابا توثيقيا لجلساتها المفتوحة للجميع، كما استذكروا أسماء نخبة من الأدباء والشعراء الراحلين الذين كانوا يشاركون في الندوة ومنهم: الشاعرة فدوى طوقان، الشاعر سميح القاسم، الشاعر والقاص طه محمد علي، الأديب سلمان ناطور، الشاعر عبدالقادر العزة وآخرون.

واستمع الحضور إلى قراءات أدبية قدمها عدد من رواد الندوة.

كما جرى تقديم درع الندوة لعدد من روادها كتكريم لهم لابداعاتهم ومشاركتهم في جلسات الندوة وهم: د. عزالدين أبو ميزر، سامي قرّة، طارق السيد، مهند الصباح، رفيقة عثمان، نزهة الرملاوي، إياد شماسنة، هدى عثمان أبو غوش، هدى خوجا، عبدالكريم الشويكي، دولت الجنيدي، أمل أبو ماضي.

ومن جانب آخر أكدت مديرة الندوة الروائية ديمة جمعة السمان أن الندوة تواصل مسيرتها بخطى ثابتة، وتطمح لتسجيلها في موسوعة غينيتس العالمية كأقدم ندوة ثقافية أسبوعية دورية منتظمة في العالم، وأكدت أن هذه الندوة التي يشارك فيها كتاب ومثقفون متطوعون ستواصل طريقها إلى ما لا نهاية، وستتوارثها الأجيال جيلا بعد جيل.


جميل السلحوت

كاتب فلسطيني

من نفس المؤلف