السبت ١٠ آذار (مارس) ٢٠١٨
بقلم حاتم جوعية

كوكبةٌ من الأصدقاءِ يأتون لزيارتي

زارني اليوم في، البيت، في قرية المغار - الجليل الشاعرُ والأديبُ والمؤرِّخ الأستاذ سهيل عيساوي مدير مدرسة ابن سينا الإبتدائيَّة - كفر مندا،وهو من أكثر الشعراء والأدباءِ نشاطا وحضورا وعطاء وإبداعا متواصلا على الساحةِ الأدبيَّة المحليَّة، وقد أصدر حتى الآن أكثر من 30 كتابا في مجال الشعر والقصَّة والدراسات والأبحاث..والشاعرُ والأديبُ أحمد حسين عبد الحليم -كفر مندا - والناشط الإجتماعي الأستاذ محروس عبد الحليم سكرتير مدرسة المتنبّي الإعدادية - كفر مندا.

..هذا وقد دار الحديثُ بين الحضور في أمور الشعر والأدب والثقافة بشكل عام وفي صددِ إقامة ندوات وأمسيات شعريَّة وثقافية في قاعةِ مدرسة ابن سينا التي يديرُها الأستاذ سهيل عيساوي، وفي مختلف القرى والمدن في البلاد. وقد أهداني الشاعرُ أحمد عبد الحليم ديوانه الشعري الأخير (ولادة من رحم الزّمن) كي أكتبَ عنه دراسة نقدية مطولة.

والجديرُ بالذكر أنَّ الإتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين المحليِّين في الداخل (عرب ال 48) الذي يترأسهُ الشاعرُ والمحامي الاستاذ سامي مهنا وهو الإتحاد الوحيد محليًّا المعترف به فلسطينيًّا وعربيًّا وعالميًّا سيبادرُ قريبا في إقامةِ أمسية تكريميَّة كبيرة لي وللأستاذ سهيل عيساوي في أحد المراكز الثقافية الهامة في البلاد وسيُدعى إليها عددٌ كبيرٌ من الأدباء والشعراءِ والمثقفين من مختلف أنحاء البلاد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى