الخميس ٢٢ آذار (مارس) ٢٠١٨
بقلم نيفين محمد درويش

أرضنا الخضراء

هي أرضنا الخضراءُ ,,,هل تتأمّلُ
في مقلتيها بالهوى تتكحّلُ
لونُ الجباهِ المشرعاتِ عيونُها
وعلى مدى الأحقابِ حلمٌ أولُ
باتتْ فلسطينُ الحبيبةُ نبضةً
في كلّ قلبٍ في الشموخِ يزلزلُ
جذري هنا في عمقها وكأنّهُ
زيتونُها يحكي بما يتأوّلُ
والسنديانُ لنا تضاحك باسماً
لّما رآنا والخمائل منزلُ
وطني ستبقى في العيون ملاذها
وقلوبنا بين السواحل مرجلُ
وعلى ثراكَ تنزّلتْ أرواحُنا
وبك انتشاء الكائنات مؤجّلُ
تحيا بنا ونعيشُ فيك كأنّنا
جسدٌ وروحٌ والهيامُ المشعلُ
وطنَ الإباءِ ونخوتي وتجلّدي
أنت الفضاءُ وأنت وهجٌ مُنزَلُ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى