أهمية أدب الطفل

، بقلم محمود سلامة الهايشة

بكل تأكيد أصبح لأدب الأطفال تأثير كبير جدا على سلوك وتنشئة أبناء اليوم، ففي ظل الثورة المعلوماتية والانفجار التكنولوجي غير المسبوق، وظهور الفضائيات بشكل لا يمكن حصرها والخاصة بالطفل، فما يبث عبر كافة الوسائل، من خلال الشاشة الصغيرة، فالشاشة أصبحت شاشة واحدة، فمن خلال شاشة الهواتف المحمولة أو الأجهزة الذكية أو الكمبيوتر بكافة أشكاله الثابتة والمحمولة، أصبح الطفل يستطيع مشاهدة البرامج المتلفزة بشكل متزامن أو غير متزامن، بل ويستطيع مشاهدة برامج ومسلسلات وأفلام تم إنتاجها وبثها في الماضي حتى قبل ولادة أبنائهم وأمهاتهم، بل ومشاهدة أي مادة مصورة من أي مكان بالعالم وبأي لغة، فأي صورة مصحوبة بكلام، هذا الكلام ما هو إلا عبارة عن نصوص أدبية كتبت للأطفال إذا ما كانت الفئة المستهدفة من تلك الصورة هم الأطفال، وتلك النصوص أما أغنية أو سيناريو مسلسل أو فيلم أو برنامج توعوي، لذا بالكلمة هنا عبارة عن رسائل تصل لحد الأسلحة والذخيرة في ساحة القتال لأنها تبني عقول ستدير المستقبل القريب بل والقريب جدا!

من نفس المؤلف