الدكتور فاروق أبو زيد أستاذ الإعلام

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

الأستاذ الدكتور فاروق أبو زيد من الشخصيات التي قامت بالتدريس لآلاف الطلاب في مجال الإعلام وتتلمذت على يديه مجموعة من الإعلاميين المصريين والعرب.

الدكتور فاروق أبو زيد تعود جذوره إلى محافظة أسيوط بصعيد مصر وتخرج في قسم الصحافة بكلية الآداب جامعة القاهرة وعمل صحفيًا بمجلة الإذاعة والتليفزيون وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه وعُين مدرساً بقسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة وترقى فيها حيث حصل على درجتي أستاذ مساعد وأستاذ وشغل فيها منصب رئيس قسم الصحافة وعميد الكلية وشهدت كلية الإعلام في عهده نشاطًا ملحوظًا في مبناها الجديد على مدار السنوات الست التي تولى فيها عمادتها من عام 1994حتى2000 واختير عضوًا في المجلس الأعلى للصحافة وكان المسئول عن إعداد تقارير الممارسة الصحفية الشهرية في الفترة من 1998 حتى 2010 وعضوًا بالمجلس القومي للمرأة والمجالس القومية المتخصصة وتولى رئاسة العديد من اللجان التي كان يشكِّلها اتحاد الإذاعة والتليفزيون حول تطوير وتقييم الأداء الإعلامي وتخرَّج على يديه آلاف الصحفيين والإعلاميين وصدرت له العديد من المؤلفات من أبرزها مدخل إلى علم الصحافة وفن الكتابة الصحفية والصحافة وقضايا الفكر الحر والصحافة المتخصصة.

بعد صراع مع المرض توفى صباح يوم السبت 2 أبريل 2016 أ.د.فاروق أبو زيد عميد كلية الإعلام الأسبق بجامعة القاهرة وعميد كلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ونائب رئيس الجامعة عم عمر يناهز 75 سنة وقد نعته كلية الإعلام جامعة القاهرة وكليات وأقسام ومعاهد الإعلام والمؤسسات الصحفية والإعلامية في مصر والوطن العربي وتقدمت أ. د. جيهان يسري عميد كلية الإعلام والوكلاء ورؤساء الأقسام ومديري المراكز والوحدات وأعضاء هيئة التدريس والإداريين والعمال والطلاب بالعزاء والمواساة إلى د.دينا فاروق أبو زيد ابنة الفقيد والأستاذ المساعد بقسم الإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس وإلى أسرته وتلاميذه.

من نفس المؤلف